كل ما يجري من حولك

اتحاد الإعلاميين اليمنيين ينظم وقفة تضامنية مع قناة الميادين ويكرم عدد من القنوات الدولية

511

 

اتحاد الإعلاميين اليمنيين ينظم وقفة تضامنية مع قناة الميادين ويكرم عدد من القنوات الدولية:

المشاركون: إيقاف الميادين استهداف سياسي وليس إداري أو قانوني كما يزعم القائمون على عرب سات

موقع متابعات/ حسن شرف الدين

نظم اتحاد الإعلاميين اليمنيين صباح اليوم الاثنين وقفة تضامنية مع قناة الميادين امام كلية الإعلام بجامعة صنعاء.. شارك فيها عدد كبير من الإعلاميين والصحفيين والأكاديميين والحقوقيين والناشطين السياسيين.. كما جرى خلال الوقفة الاحتجاجية تكريم قناة الميادين وقنوات أخرى عربية ودولية المشاركة في كشف جرائم الإبادة التي ترتكبها قوات تحالف العدوان ضد اليمن بقيادة المملكة السعودية.

وعبر المشاركون بيان الوقفة التضامنية عن استنكارهم الشديد لما تتعرض له قناة الميادين الفضائية من انتهاكات وتهديدات آخرها الإيقاف التعسفي لبث القناة على القمر الصناعي “عرب سات” في تصرف ينم عن استهداف سياسي وليس مجرد فعل إداري أو قانوني كما يزعم القائمون على عربسات.

وأكد المشاركون في الوقفة عن تضامنهم المطلق مع القناة وإدارتها وطاقمها الإعلامي والفني، ويطالب بسرعة إعادة بث القناة وايقاف الانتهاك الصارخ بحقها وبحق الحريات الإعلامية بشكل عام.. مؤكدين أن استهداف القناة ومحاولة لجم صوتها الحر يأتي بعد أن حققت الميادين نجاحا ملحوظا في كشف الواقع العربي المتردي كما هو في الحقيقة وليس كما تريد الأجهزة الاستخباراتية للنظم المستبدة والعميلة للخارج تقديمه للرأي العام.

وأوضحوا في بيانهم أن الإيقاف والتهديدات للقناة وطاقمها ليس منفصلا عن السياسات العدوانية التي ينتهجها النظام السعودي بهدف الحظر والتعتيم على الشأن اليمني وعلى مختلف ساحات المقاومة والممانعة، بالموازنة مع ماكنة إعلامية تعتمد التضليل الممنهج وقصف العقول بما يتماشى مع المشروع الصهيوأمريكي ومخططاتها بشأن تقسيم وتفتيت المنطقة العربية.

من جانبها عبرت الهية الإعلامية لأنصار الله عن استنكارها للقرار التعسفي الصادر عن إدارة القمر الصناعي “عرب سات” بوقف بث قناة الميادين.. واعتبرته محاولة بائسة لإسكات صوت الحقيقة وتغييب الرأي الذي يلتزم نهج الدفاع عن ثقافة وحضارة ونهضة الشعب وقضاياها المركزية.

وأشادت الهيئة في بيانها الذي قرئ في الوقفة التضامنية بالأداء المهني للميادين.. معبرة عن تقديرها للدور الذي تقوم به في كشف جرائم العدوان السعودي على اليمن.. وما يرتكبه من جرائم إبادة وقتل من خلال الحصار الجائر.. بالإضافة إلى دورها في فضح جرائم الكيان الصهوني وتبنيها للقضية الفلسطينية كقضية مركزية للأمة وفضحها وتصديها لجرائم الإرهابيين في مختلف الدول العربية والإسلامية وإيصال صوت الحقيقة لكافة أنحاء العالم.

ودعت الهيئة الإعلامية لأنصار الله إدارة قناة الميادين إلى مواصلة دورها المهني بانحيازها الدائم والمستمر لقضايا الشعوب المظولمة التي تواجه الظلم والإرهاب، واستمارها كمنبر لا يخضع للابتزاز الرخيص من قبل النظام الرجعي الذي لا يراعي عن تكميم الأفواه وطمس الحقائق في سياق خدماته للمشروع الإسرائيلي والأمريكي في المنطقة.. مهيبة بكافة المؤسسات الإعلامية والمنظمات الدولية رفض هذه الإجراءات القمعية، وتدعو للتضامن اللامحدود مع الميادين والضغط على إدارة البث الفضائي “عربسات” بوقف الإجراءات التعسفية تجاه الميادين.

نضم اتحاد الإعلاميين اليمنيين صباح اليوم 9 نوفمبر 2015 وقفة تضامنية مع قناة الميادين الفضائية أمام كلية الإعلام بجامعة صنعاء .

You might also like