كل ما يجري من حولك

لقاء تشاوري حول تقديم المساعدة وسبل الحماية للأطفال ضحايا الحرب والنزاعات المسلحة

450

 

صنعاء : متابعات :

عقد اليوم الأربعاء 4يونيو 2015م بالعاصمة صنعاء اللقاء التشاوري الاول حول تقديم المساعدة وسبل الحماية للأطفال ضحايا الحرب والنزاعات المسلحة والذي نظمته هيئة التنسيق للمنظمات اليمنية غير الحكومية لرعاية حقوق الطفل بالتعاون مع منظمة اليونيسيف وبرعاية المجلس المحلي بأمانة العاصمة بمشاركة نحو 50 مشارك يمثلون منظمات المجتمع المدني والمجالس المحلية بمديريات أمانة العاصمة والجهات الحكومية ذات العلاقة بقضايا الطفولة بهدف تحديد وإقرار أفضل الممارسات المتاحة لتقديم المساعدة وتوفير الحماية للطفل، في ظل استمرار الحرب والنزاع المسلح بعموم
البلاد.

وأوضح المنسق العام لهيئة التنسيق للمنظمات غير الحكومية لرعاية حقوق الطفل عبده صلاح الحرازي أن الهدف من عقد هذا اللقاء نشر مفهوم حقوق الطفل ورصد الانتهاكات التى طالت الاطفال خلال الحرب والنزاعات المسلحة التى تشهدها بلادنا في الوقت الراهن .

وقال أن هيئة التنسيق تدشن اليوم في 15 محافظة التى تشهد انتهاكات تطال الطفولة لقاءات تشاورية كبداية لعمل مستقبلي لرصد ورفع جميع الانتهاكات وتقديمها للجنة الدولية لحقوق الطفل .

مؤكداً أهمية الشراكة الحقيقة بين منظمات المجتمع المدني والمجالس المحلية على مستوى المديريات والجهات الحكومية .

موضحا أن هيئة التنسيق ستقوم بدور الوسيط لتوزيع اية معونات انسانية عبر الجهات ذات الاختصاص أو المجالس المحلية وستشكل فريق رقابي لهذه العملية .

من جانبه أوضح رئيس لجنة الشئون الاجتماعية والعمل بالمجلس المحلي لأمانة العاصمة حمود النقيب أن الاطفال في مراكز النزوح بأمانة العاصمة يعانون جراء العدوان الغاشم .

وقال أن الحرب على اليمن خلفت اعداد كبيرة من الضحايا معظمها من النساء والأطفال فظلا عن الآثار النفسية في حياتهم، مناشدا المنظمات الدولية للتدخل لرفع المعاناة عن الشعب اليمني وإنقاذه من براثن العدوان الغاشم .

بدوره أوضح مستشار وزارة حقوق الانسان الدكتور شايف بن على جار الله أن الوضع في اليمن يلامس كل مستويات الحياة ابتداء من الطفولة وانتهاء بالحق في العيش حياة كريمة .

وقال أن العدوان قد كرس جهده لتدمير كل البنية التحتية اليمنية وفرض الحصار على الشعب اليمني وكلها تندرج وفق القانون الدولي الانساني جرائم حرب .

وأشار الى أن وزارة حقوق الانسان قد شكلت فرق عمل ميدانية في جميع محافظات الجمهورية لرصد الانتهاكات ومن ثم اعداد تقرير شامل للانتهاكات التى يتعرض لها الشعب اليمني وإرساله الى مجلس حقوق الانسان والمفوضية السامية .

محذرا من خطورة استمرار فرض الحصار على الشعب اليمني واستهداف المدنيين ومنازل المواطنين والأحياء السكنية .

وقد عبر المشاركون في اللقاء عن أسفهم لما آلت إليه أوضاع البلاد من تردي خطير للوضع الإنساني بشكل عام ، تأثرت من خلاله فئة الأطفال سلباً بشكل خطير ، ما يعد انتكاسة غير مسبوقة لحقوق الطفل في بلادنا.

مؤكدين أهمية عقد هذا اللقاء في ظل تواصل العدوان وتزايد أعداد المتضررين من الأطفال جسدياً ونفسياً وارتفاع عدد القتلى بشكل يومي، وعجز الكثير من الأسر على حمايتهم وتقطعت بهم السبل وأصبح بعضهم دون مأوي في حين نزح البعض الآخر إلى مناطق أخرى يستجدون الدواء والغذاء والملبس.

هذا وكان اللقاء قد خلص الى مجموعة من التوصيات التى تسعى الى تعزيز دور المجتمع المحلي والدولي والجهات المعنية في الدولة بغية الإسراع في تقديم الاحتياجات العاجلة للأطفال المتضررين جراء استمرار الحرب في مناطقهم .

” المؤتمر نت “

You might also like