كل ما يجري من حولك

أمريكا تكشفُ رسمياً الخطةَ البديلةَ “ب” في حربها على اليمن.. هذه أهمُّ خطوات التصعيد “الأكـــبــر” ومتى تبدأ

1٬219

متابعات| رصد:

تزامُنًا مع جلسة استماع عقدها مجلسُ الشيوخ الأمريكي للاطلاع على مستجدات العدوان الأمريكي – البريطاني، كشف أعضاء في الكونجرس الأمريكي، الأربعاء، طرح إدارة بايدن خطة جديدة للتعامل مع الملف اليمني..

وأفَاد رئيسُ لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي بن كاردين ورئيس اللجنة الفرعية بالمجلس والمعنية بالشرق الأوسط كريس مورفي بأن على الكونجرس الإذن للسلطة التنفيذية بتنفيذ قصف ضد من وصفهم بـ”المتمردين” في إشارة واضحة إلى طلب إدارة بايدن منحَها صلاحياتٍ أكبرَ لتصعيد الحرب على اليمن خلال الفترة المقبلة.

وكان بن كارين ومورفي يتحدثان عقب جلسة استماء في مجلس الشيوخ شارك فيها نائب مساعد وزير الحرب الأمريكي والمبعوث الأمريكي إلى اليمن.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن نائب مساعد الوزير، دانييل شابيرو، قوله إنه على الرغم من قصف الجيش الأمريكي نحو 230 هدفا وتدمير مئات الأسلحة إلَّا أن من وصفهم بـ”الحوثيين” صامدون في المواجهة في إشارة إلى مواجهات البحر الأحمر.

من جانبه، ألمح المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ إلى أن الخطوة الجديدة تتضمن تفجيرًا للحرب الأهلية بذريعة طرد من وصفهم بـ”الإيرانيين وحزب الله”، مؤكّـداً في الوقت ذاته فشل الضغوط الدبلوماسية والعسكرية في وقف الهجمات اليمنية في البحر الأحمر وخليج عدن.

وأشَارَ ليندركينغ إلى أنه لم تلاحظ أية مؤشرات على إمْكَانية وقف اليمن لعملياتها البحرية ضد السفن المرتبطة بإسرائيل.

وكانت الولايات المتحدة قد بدأت بمعية بريطانيا عدواناً واسعاً على المدن اليمنية في يناير الماضي ولا يزال مُستمرًاّ بوتيرة عالية..

وتنفيذ الغاراتُ والقصف الصاروخي جاء بالتوازي مع حراك دبلوماسي قادها المبعوث ليندركينغ وتضمنت ضغوط عدة دون “جدوى”.

وتفجير الحرب الداخلية التي أخمدتها الاتّفاقيات مع السعوديّة يظل واحدًا من سيناريوهات أمريكية ظل المبعوث الأمريكي إلى اليمن يلوِّحُ فيه خلال جولته الأخيرة.

You might also like