كل ما يجري من حولك

بالفيديو.. شركة النفط بصنعاء تعلن البشرى بموعد توفير المشتقات بالسعر الرسمي

794

متابعات| رصد*:

منذ أيام تعيش المدن اليمنية تحت وطأة أزمة وقود خانقة، تسببت في خلق معاناة إضافية لملايين اليمنيين إلى جانب أزماتهم الإنسانية المتعددة.

أزمة المشتقات النفطية الأخيرة يعيدها المعنيون إلى استمرار حصار تحالف العدوان وعدم سماحه لسفن الوقود بالوصول الىميناء الحديدة بصورة دائمة، واعتراض واحتجاز بعضها رغم اكتمال اجراءات التصاريح والتفتيش.

طوابير من السيارات نشاهدها هنا في بعض محطات البنزين، فيما أغلقت أغلبية المحطات، لينعكس ذلك على حركة التنقل والمواصلات التي أصبحت شبه مشلولة، إضافة لانقطاعات التيار الكهربائي، ناهيك عن آثار هذه الأزمة على مختلف القطاعات الحيوية والخدمية التي باتتمهددة بالتوقف، كقطاعات الصحة والنقل والمياه والكهرباء وغيرها مع اقتراب نفاد مخزونها.

وتحضر التخوفات من تداعيات كارثية أكبر في حال استمرار أزمة الوقود، خاصة أن هذه الأزمة الأخيرة تعاني منها كافة المحافظات اليمنية، بما فيها المناطق الخاضعة لسيطرة التحالف السعودي وأطرافه لأسباب يعيدونها إلى تدهور أسعار العملة المحلية وجوانب أمنية.

ومع استمرار ازمة الوقود في اليمن تتزايد التحذيرات من تفاقم الأزمات الإنسانية وتوقف القطاعات الخدمية والحيوية، خاصة مع غياب الدورالأممي المفترض وفق المبادئ المتعلقة بجوانب الحماية الإنسانية.

من جهته، أعلن المتحدث الرسمي باسم شركة النفط اليمنية في حكومة الحوثيين بصنعاء، عصام المتوكل بيانا هاماً عن أزمة المشتقات النفطية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وأكد المهندس عصام المتوكل، اليوم السبت، أن الشركة تستطيع أن توفر المشتقات النفطية لكامل الشعب اليمني ولكافة المحافظات بشرط أن يفك الحصار عن ميناء الحديدة.

وفي مداخلة له مع قناة المسيرة الناطقة باسم الحوثيين، أوضح المهندس المتوكل أنه في عام 2021 لم تسمح قوى التحالف العربي بقيادة السعودية بالدخول إلا لخمس سفن للمشتقات النفطية وهي لا تستطيع تلبية احتياجات الشعب اليمني.

وأشار إلى أن المشتقات النفطية لا تتوفر عند المنافذ البرية بسبب اشتداد الأزمات والصراعات بين فصائل وجماعات التحالف في المناطق الجنوبية.

وأضاف المتوكل ان الشركة اليمنية للنفط على استعداد تام لتوفير المشتقات النفطية لكافة المواطنين بالسعر الرسمي بشرط، أن تفرج قوى التحالف عن السفن النفطية المحتجزة في البحر الأحمر.

ولفت إلى أنه تم تفتيش سفينة في جيبوتي وحصلت على تصريح من الأمم المتحدة ويجب أن تصل خلال 24 ساعة ولكننا نخشى قرصنة التحالف عليها.

التفاصيل في الفيديو المرفق …

* العالم نت

استمرار ازمة الوقود في اليمن وتحذيرات من تفاقم الأزمة الإنسانية

You might also like