كل ما يجري من حولك

سلاح الجو الروسي: تحليل ملابسات كارثة “سو-24” في سوريا تؤكد أن الهجوم عليها كان مدبراً

422
موسكو-متابعات:
أعلن سلاح الجو الروسي أن تحليل بيانات وسائل المراقبة الإلكترونية يؤكد أن إسقاط القاذفة الروسية (سو-24) في أجواء سوريا كان هجوما مدبراً إذ تم توجيه المقاتلات التركية لإستهدافها من الأرض.

وبحسب وكالات الأنباء الروسية فقد وصف قائد سلاح الجو الروسي/ فيكتور بونداريف إسقاط القاذفة الروسية بأنه “هجوم غادر غير مسبوق”.

وقال في تصريح له اليوم الجمعة إن مقاتلات (إف-16) التركية نصبت كميناً في السماء أستهدف القاذفة الروسية، وذلك لأن المهلة الزمنية لم تكن كافية بالنسبة لها لكي تنفذ مثل هذا الهجوم حتى لو انطلقت من أقرب مطار تركي.

وأوضح قائلا: “تؤكد بيانات الرادارات السورية أن مقاتلتين تركيتين من طراز (إف 16 س) تواجدتا في منطقة المناوبة لمدة ساعة و15 دقيقة (من 09.11 حتى 10.26 صباح 24 نوفمبر، على إرتفاع 2.4 ألف متر، وهذا ما يدل على الطابع المدبر للهجوم وكون المقاتلتان كانتا مستعدتين للعمل إنطلاقا من كمين نصب في الأجواء التركية”.

* سبأ

You might also like