كل ما يجري من حولك

صنعاء: مؤتمر صحفي بصنعاء عن الوضع الصحي والانساني في اليمن

505
صنعاء – متابعات:
نظم المنتدى الإنساني اليمن بالتعاون مع وزارة الصحة العامة والسكان اليوم الأثنين 24/أغسطس/2015 بصنعاء مؤتمراً صحفياً عن الوضع الصحي والإنساني في اليمن .

وفي المؤتمر أشار القائم بأعمال وزير الصحة العامة والسكان الدكتور غازي اسماعيل الى تأثر شبكة الخدمات الصحية في اليمن بالعدوان والأحداث الجارية حاليا حيث تعطلت عدد من المستشفيات في أداء عملها وأصبح غالبية المواطنين لا يحصلون على الخدمات الطبية والعلاج سواء على مستوى الروتيني أو على مستوى خدمات الإسعافية والطوارئ الخاصة بإنقاذ الجرحى والمواطنين .

واعتبر أن تعرض المجتمع اليمني للاعتداءات شيء غير مبرر خاصة من الناحية الانسانية والوطنية .. معبرا عن استنكار وزارة الصحة لأعمال العنف التي تجري حاليا في مختلف مناطق البلاد .

وأكد القائم بأعمال وزير الصحة على دور الصحافة ووسائل الاعلام وأهمية القيام برسالتها في اطلاع المجتمع الدولي وابراز الوضع الإنساني والصحي التي تعيشه اليمن في الوقت الراهن .

من جهته استعرض وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع الطب العلاجي الدكتور نشوان العطاب الصعوبات التي يعاني منها القطاع الصحي فيما يتعلق بنفاذ الأدوية ومقاربة بعضها على الانتهاء وصعوبة نقلها الى المحافظات .

وتطرق الى تدني مستوى الخدمات الصحية في المستشفيات بعد مغادرة الكادر الطبي الاجنبي وحدوث الضغط الكبير من الحالات الجراحية التي تحتاج الى بنك دم وغرف عمليات متكاملة .. مبينا انه يوجد حاليا لدى وزارة الصحة 20 مستشفى تقدم الخدمات الجراحية وأنه لا تدعم المنظمات الدولية سوى 3 منها .

وقال الدكتور العطاب ” يموت حاليا من 5 الى 6 مرضى أو جرحى في غرف العناية المركزة بسبب عدم توفر أسرة العناية وعدم دعم المنظمات الدولية لهذا الجانب خاصة في أمانة العاصمة ” .. مؤكدا أن هناك مستشفيات مهددة بالتوقف عن العمل مثل مستشفيات السبعين ، زايد ، الكويت بسبب عدم توفر المحروقات .. مطالبات جميع المنظمات والجهات المعنية بدعم هذه المستشفيات بهذه المحروقات اللازمة لعملية تشغيلها .

من جانبه أوضح منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن يوهانس فان دير كلاو أن مستوى الوضع الصحي والإنساني في اليمن وصل الى مستوى متدني حيث وصل عدد الذين لا يحصلون على العناية الصحية الكافية 15 مليون شخصا من اجمالي السكان البالغ عددهم 25 مليون بسبب عدم قدرة المرافق الصحية القيام بواجبها لوقوعها في أماكن الصراع ونقص الكوادر الطبية والمحروقات والادوية .

ولفت الى أن عدد المتضررين منذ 5 أشهر وصل الى 4 آلاف و 500 شخص قضوا نحبهم و23 الف و500 جريح.. داعيا الى توفير الحماية للمرافق الصحية وعدم تعريضها للتدمير والاعتداء ..معربا عن قلقة للوضع الانساني في محافظة تعز في ظل عدم قدرة المرافق الصحية القيام بدورها وعدم حصولها على الأدوية .

وحث المنظمات الدولية المعنية على زيادة دعمها للقطاع الصحي في اليمن التي تتطلبه الفترة المتبقة من العام الجاري البالغ 150 مليون دولار والذي لم يتوفر منه الى الأن سوى 18 بالمائة .

فيما أكد ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن الدكتور أحمد شادول أن الوضع الإنساني في اليمن حرج للغاية ويعاني كثير من المشاكل وأنه على حافة الانهيار .

وذكر أن هناك أكثر من مليونين و500 الف شخص عرضة لوبائيات الإسهالات خاصة بين النازحين الذي يفوق عددهم مليون و400 الف نازح .

وأوضح ان الشركاء الصحيين رغم التحديات استطاعوا تقديم الدعم المتمثل في 400 طنا من الادوية والمستلزمات الصحية ودعم 51 مستشفى وأكثر من 18 فريقا صحيا لتقديم الخدمات النادرة في بعض الاماكن، وكذا تنفيذ الحملة الوطنية للتحصين ضد أمراض شلل الاطفال والحصبة .

بدورة أكد المتحدث باسم وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور تميم الشامي أهمية قيام المجتمع الدولي بدوره في ايقاف العدوان على اليمن ورفع الحصار عنه .

وقال ” ان عدد الاصابات جراء العدوان السعودي وصل الى أكثر من 12 ألف اصابة وخمسة آلاف شهيد ” .. لافتا الى أن بعض الاوبئة التي بدأت بالانتشار منها الملايا التي أصابت أكثر من 20 ألف شخص وحمى الضنك التي اصابت سبعة آلاف و470 آخرين.

You might also like