كل ما يجري من حولك

المزيد من الشهداء في العدوان السعودي والقوة الصاروخية اليمنية تدك مواقع عسكرية للعدو بصواريخ غراد

499

 

متابعات :

تُواصل السعودية عدوانها الغاشم على اليمن، غير آبهة بدماء الأبرياء التي تُزهق في العديد من المناطق، وجلها من الأطفال والنساء.

في صعدة، استشهد العلامة عبدالله الحميضة في غارة لطيران العدوان السعودي استهدفت منزله في ساقين، كما ارتفعت حصيلة الغارات في هذه المنطقة إلى ستة شهداء بينهم طفلان وامرأة، كما استشهد تسعة شهداء وأصيب خمسة آخرون في منطقتي بركان وعرابة.

وقالت مصادر يمنية إنّ “العدوان السعودي شنّ غارات على مدرسة في مديرية حيدان ودمرها بالكامل”، كما شنّ غارات على مصنع مطاحن في محافظة الحديدة، وغارات أخرى على المجمع الحكومي في مديرية مكيراس بمحافظة البيضاء، إلى جانب قصف مناطق الحسيني وسد مأرب التاريخي والسحيل في محافظة لحج.

وقد دكّت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية مواقع نهوقة والزور وصله ومعسكر قوة نجران بـ28 صاروخ غراد.

المزيد من الشهداء اليمنيين في العدوان السعودي

وارتفعت حصيلة ضحايا الغارات التي استهدفت مناطق بركان وعرابة في مديرية رازح الى تسعة شهداء وخمسة جرحى.

أما في العاصمة صنعاء فقد قُتل اثنان من العناصر التكفيرية اثر انفجار عبوة ناسفة اثناء محاولتهما زرعها في مدخل سوق الامان.

رسالة الى بان كي مون

وقد وجّهت القوى السياسية التي قدمت من صنعاء الى جنيف رسالة إلى الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون قبيل انعقاد جلسة مجلس الامن للاستماع الى تقرير اسماعيل ولد شيخ احمد عن مشاورات جنيف، شاكرين له مساعيه في عقد المؤتمر رغم العراقيل السعودية.

ولفتت القوى السياسية الى الأفكار البناءة التي قدمتها لحل الأزمة اليمنية والتي للأسف لم يتم التعاطي معها بإيجابية، كما تم رفض الاستجابة للدعوة الأممية في إرساء هدنة من شأنها أن تمكن المكونات السياسية من بحث حل شامل يفضي إلى إحياء العملية السياسية في البلد رغم” ترحيبنا بها ودون أي شروط، وذلك في رغبة واضحة لاستمرار العدوان على الشعب اليمني ورفض إيقافه ورفع الحصار عنه الأمر الذي يجعل المجتمع الدولي وفي مقدمته الأمم المتحدة أمام مسؤولية كبيرة في الوقوف بحزم أمام هذا الصلف والتعنت”.

وأملت المكونات في استمرار الجهود الأممية للدفع بالعملية السياسية إلى الأمام من خلال حوار يمني-يمني بين المكونات السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة بما يكفل الوصول إلى حلول سياسية سلمية تمكن من استكمال تنفيذ استحقاقات المرحلة الانتقالية.

وقفة نسائية احتجاجية…

من جهة أخرى، نفذت نساء أمانة العاصمة اليمنية وقفة احتجاج أمام مكتب النائب العام، حيث طالبن بمحاكمة مجرمي الحرب من عناصر “القاعدة” والعملاء في الداخل.

كما نددت النساء المعتصمات بالعدوان السعودي المتواصل على اليمن وأوضحن أنّه يطال المدنيين والاثار والبنى التحتية والخدماتية، وناشدن كافة القوى المحلية والدولية الوقوف ضد العدوان السّعودي – الأمريكي.

كما دعون المجتمع الدولي للتحرك ووقف العدوان السعودي ومحاكمة المسؤوليين عنه.

You might also like