كل ما يجري من حولك

ناطق أنصار الله: الإرهاب الحقيقي يتمثل في مساندة أمريكا لجرائم الاحتلال الإسرائيلي في غزة

ناطق أنصار الله: الإرهاب الحقيقي يتمثل في مساندة أمريكا لجرائم الاحتلال الإسرائيلي في غزة

90

متابعات:

دعا الناطق الرسمي باسم حركة أنصار الله، محمد عبد السلام، العالم للخروج من دائرة الصمت ورفع الصوت في وجه أمريكا لإيقاف إرهابها الدموي الوحشي بدعمها المفتوح والمفضوح للاحتلال الإسرائيلي.

وقال عبد السلام في منشور بحسابه على منصة “أكس”، مساء الإثنين، إن “مساندة أمريكا لإسرائيل لارتكاب جرائم القرن في غزة تمثل الإرهاب الحقيقي الذي يشكل خطراً على العالم وتهديداً جدياً للسلام العالمي”.

وأضاف عبد السلام أن “موقف اليمن المتمثل بالعمليات البحرية هو مساندة الضحية في مواجهة الجلاد الأمريكي والإسرائيلي”.

وتابع: “ندعو العالم للخروج من دائرة الصمت ورفع الصوت في وجه أمريكا لإيقاف إرهابها الدموي الوحشي بدعمها المفتوح والمفضوح لإسرائيل ضد قطاع صغير محاصر ينتشر به الدمار والدماء من كل الجهات”.

وأكد عبد السلام أن “الإرهاب الأمريكي يقوى على إشاعة الفوضى في العالم ولكنه لن يقوى على تطويع الأمم والشعوب الحرة المستعدة للمواجهة والمتمسكة بإرادة التحرر والاستقلال”.

وجاءت تصريحات الناطق الرسمي باسم حركة أنصار الله بعد أن أعلنت الخزانة الأمريكية في وقت سابق يوم الإثنين فرض عقوبات على شخصين وخمسة كيانات وجهات صينية سهلت شراء وتمويل الأسلحة لجماعة الحوثيين لشن هجمات بحرية.

وبحسب نص البيان الصحفي المنشور يوم الإثنين (17 يونيو)، على موقع وزارة الخزانة الأمريكية، تتخذ هذه الكيانات مقرات لها في كل من الصين وسلطنة عُمان ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وزعمت الخزانة الأمريكية في البيان، إنها فرضت عقوبات على جهات مركزها الصين بينها سفينة مملوكة لشركة مقرها دولة الإمارات العربية وشركة موجودة في سلطنة عُمان.

وبحسب الخزانة الأمريكية، العقوبات على كيانات لضلوعها في تسهيل شراء الحوثيين للأسلحة، بينها شركة غوانتشو تسنيم التجارية المحدودة (Guangzhou Tasneem) ومقرها هونج كونج.

وقالت الخزانة: “يستهدف هذا الإجراء الجهات الفاعلة الرئيسية التي مكنت الحوثيين من تحقيق الإيرادات والحصول على مجموعة من المواد لتصنيع الأسلحة المتقدمة التي يستخدمونها الآن لشن هجمات إرهابية مستمرة ضد السفن التجارية”، حسب وصفها.

You might also like