كل ما يجري من حولك

نتنياهو تعليقاً على عملية رفح: “إسرائيل” دفعت ثمناً يَفطُر القلب

نتنياهو تعليقاً على عملية رفح: “إسرائيل” دفعت ثمناً يَفطُر القلب

253

متابعات:

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن “إسرائيل” دفعت ثمناً “يَفطُر القلب” في حربها على قطاع غزة، متعهداً مواصلتها حتى تحقيق أهدافها.

وأضاف نتنياهو: “نحن في ذروة حرب قاسية جداً، وتدور في عدة جبهات، بما فيها الجبهة الدولية، وتنتظرنا تحديات كثيرة”.

وأكد أنه “على الرغم من الثمن المزعزع، فإننا سنلتزم أهداف الحرب للقضاء على حماس واستعادة الأسرى، وألا تشكل غزة خطراً مرة أخرى على إسرائيل”.

يأتي ذلك بعد أن اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي، السبت، بمقتل 8 من جنوده وضباطه، من جراء انفجار عبوة ناسفة في ناقلة جند من طراز “النمر” في مخيم تل السلطان للاجئين في رفح، جنوبي قطاع غزة.

وأكد موقع “إسرائيل بلا رقابة” أن عائلات القتلى أُبلغت مقتل أبنائها، الذين يُعتمد عليهم في نسف المنازل وإحراقها.

أبو عبيدة يتوعد بمزيد من كمائن الموت: عملية رفح تؤكد فشل العدو أمامنا

في المقابل، قال الناطق باسم كتائب القسام، أبو عبيدة، إن “عمليتنا المركبة والنوعية في رفح، هي تأكيد جديد لفشل العدو أمام مقاومتنا، وضربة موجعة لجيشه”، مؤكداً أن “لدينا المزيد”.

وفي رسالة مكتوبة نشرها في قناته عبر “تلغرام”، شدد أبو عبيدة على استمرار “الضربات الموجعة للعدو في كل مكان يوجد فيه”، مشيراً إلى أنه لن يجد “سوى كمائن الموت في أي بقعة من أرضنا”.

ونفذت كتائب القسام كميناً مركباً ضد قوات الاحتلال، في منطقة الحي السعودي في تل السلطان، غربي مدينة رفح، مستهدفةً جرافة عسكرية إسرائيلية من نوع “دي 9″، وأوقعت طاقمها بين قتيل وجريح.

وأوضحت القسام، أنه فور وصول قوة بهدف إنقاذ أفراد الطاقم، استهدف مقاتلوها ناقلة جند من نوع “النمر” بقذيفة “الياسين 105″، الأمر الذي أدى إلى تدميرها ومقتل جميع أفرادها.

هذه الحادثة دفعت جيش الاحتلال الإسرائيلي ليُقر بمقتل 8 من جنوده وضباطه، من جراء استهداف الناقلة. وبين القتلى الإسرائيليين الثمانية، نائب قائد سرية في لواء الهندسة “601”.

You might also like