كل ما يجري من حولك

عاجل: قواتُ صنعاء تقصفُ مدينتَينِ غربي “إسرائيل” بمشاركة دولة عربية.. وتُغرِق سفينة بسلاحٍ لأول مرة يُعلن عنه منذ بدء الحرب (تفاصيل كاملة)

247

موقع متابعات| خاصّ:

أعلنت القواتُ المسلحة اليمنية التابعة لحكومة صنعاء، قبلَ قليل، عن تنفيذها 3 عمليات، اثنتان منها في عُمق كيان الاحتلال الإسرائيلي للمرة الأولى والثلاثة ضد سفينة وبطريقة يُعلَنُ عنها لأول مرة.

وأوضح المتحدث الرسمي لقوات صنعاء، العميد/ يحيى سريع في منشور على حسابه في موقع “تلجرام” -رصده موقعُ متابعات- أنَّ قواتِ صنعاء نفَّذت عملية عسكرية في البحر الأحمر استهدفت السفينة (TUTOR) لانتهاك الشركة المالكة لها قرار حظر الدخول إلى موانئ فلسطين المحتلة.

وقال العميد يحيى سريع في بيان متلفز إن الاستهداف تم بزورق مسيَّر وعدد من الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية وقد أدت العملية إلى إصابة السفينة إصابة بالغة وهي معرضةٌ للغرق.

كما أعلن سريع عن تنفيذ عمليتين عسكريتين مشتركتين مع المقاومة الإسلامية العراقية، الأولى استهدفت هدفاً حيوياً في مدينة أسدود بصواريخ مجنحة، والعملية الأخرى استهدفت هدفاً مهماً في مدينة حيفا بعدد من الطائرات المسيرة، وقد حققت العمليتان أهدافهما بنجاح.

وتُعَدُ هذه هي المرةَ الأولى في كُلِّ العمليات المعلَن عنها من قِبل صنعاء منذ بدء الحرب الراهنة التي يرد فيها قضفُ مُدُنٍ للاحتلال الإسرائيلي غربيَّ فلسطين المحتلة.. وأيضًأ استخدام الزوارق المسيَّرة في استهداف السفن للمرة الأولى.

نص البيان:

بيان صادر عن القوات المسلحة اليمنية
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى: {یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوۤا۟ إِن تَنصُرُوا۟ ٱللَّهَ یَنصُرۡكُمۡ وَیُثَبِّتۡ أَقۡدَامَكُمۡ } صدقَ اللهُ العظيم

انتصاراً لمظلوميةِ الشعبِ الفلسطينيِّ ورداً على الجرائمِ المرتكبةِ بحقِ إخوانِنا في قطاعِ غزة.

نفذتِ القواتُ البحريةُ والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ في القواتِ المسلحةِ اليمنيةِ عمليةً عسكريةً نوعيةً استهدفتْ سفينةَ (TUTOR) في البحرِ الأحمرِ وذلكَ بزورقٍ مسيرٍ وعددٍ منَ الطائراتِ المسيرةِ والصواريخِ الباليستيةِ وقدْ أدتِ العمليةُ إلى إصابةِ السفينةِ إصابةً بالغةً وهي معرضةٌ للغرقِ بفضلِ الله.

وقدْ تمَّ استهدافُ السفينةَ لانتهاكِ الشركةِ المالكةِ لها قرارَ حظرِ الدخولِ إلى موانئِ فلسطينَ المحتلة.

ونفذتِ القواتُ المسلحةُ اليمنيةُ عمليتينِ عسكريتينِ مشتركتينِ معَ المقاومةِ الإسلاميةِ العراقيةِ، الأولى استهدفتْ هدفاً حيوياً في مدينةِ أسدودْ بصواريخَ مجنحةٍ، والعمليةُ الأخرى استهدفتْ هدفاً مهماً في مدينةِ حيفا بعددٍ منَ الطائراتِ المسيرةِ، وقدْ حققتِ العمليتانِ أهدافَهما بنجاح.

إنَّ القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ تحذرُ كافةَ الشركاتِ من مغبةِ التعاملِ معَ العدوِّ الإسرائيليِّ ومنْ وصولِ سُفُنِها إلى موانئِ فلسطينَ المحتلةَ، مالمْ فإنها سوفَ تتعرضُ للاستهدافِ في منطقةِ عملياتِ القواتِ المسلحةِ وبحسبِ ما جاءَ في البياناتِ السابقة.

إنَّ القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ تؤكدُ استمرارَها في تنفيذِ عملياتِها العسكريةِ انتصاراً لمظلوميةِ الشعبِ الفلسطينيِّ ورداً على العدوانِ الأمريكيِّ البريطانيٍّ على بلدِنا حتى وقفِ العدوانِ ورفعِ الحصارِ عن الشعبِ الفلسطينيِّ في قطاعِ غزة.

واللهُ حسبُنا ونعمَ الوكيل، نعمَ المولى ونعمَ النصير

عاشَ اليمنُ حراً عزيزاً مستقلاً
والنصرُ لليمنِ ولكلِّ أحرارِ الأمة

صنعاء 6 ذي الحجة 1445للهجرة
الموافق للـ 12 يونيو 2024م

صادرٌ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية
…………………………………………..
…………………………………………..
Triumphing for the oppressed Palestinian people and in retaliation to the crimes committed against our brothers in the Gaza Strip.

The naval, missile, and UAVs forces of the Yemeni Armed Forces carried out a specific military operation targeting the ship (TUTOR) in the Red Sea, using an unmanned surface boat, number of drones, and ballistic missiles.
The operation led to the ship being seriously damaged, vulnerable to sinking, thanks to Allah.

The ship was targeted because the company that owns the ship has violated the decision to ban entry into the ports of occupied Palestine.

The Yemeni Armed Forces carried out two joint military operations alongside the Iraqi Islamic Resistance.

The first operation used winged missiles that struck critical target in Ashdod, while the second used drones against a key target in Haif.
Both operations have successfully achieved their objectives.

The Yemeni Armed Forces warn all companies of the consequences of dealing with the Israeli enemy and of the arrival of their ships to the ports of occupied Palestine, otherwise they will be targeted in the area of operations of the Armed Forces, as previously annonced.

The Yemeni Armed Forces confirm that they will continue their military operations in triumph over the oppression of the Palestinian people and in retaliation to the American-British aggression against our country until the aggression stops and the siege on the Palestinian people in the Gaza Strip is lifted.

Sanaa
Dhu al-Hijjah 6, 1445 AH
June 12, 2024 AD

Issued by the Yemeni Armed Forces

You might also like