كل ما يجري من حولك

الولايات المتحدة الأمريكية تبدأ في تفكيك الرصيف العائم بغزة وتحركات للسيطرة على المعابر البرية (تفاصيل)

150

متابعات /

بدأت الولايات المتحدة، السبت،  تفكيك الرصيف العائم بغزة بعد أقل من 6 أيام على دخوله الخدمة.

يتزامن ذلك مع نجاح واشنطن بإجبار مصر على القبول بالأمر الواقع الإسرائيلي عند حدودها مع غزة.

وأفادت القناة الثانية عشر الإسرائيلية بأن جزء من الرصيف الأمريكي قبالة سواحل غزة  وصل إلى  سواحل اسدود في حين تم غرق الباقي.، وزعمت القناة بأن الجزء من الرصيف جرفته المياه.

ولم توضح القناة أسباب تفكيك الرصيف الذي دخل الخدمة فعليا الجمعة الماضية ، وفق ما سوقته أمريكا، رغم نفي الوكالات الأممية دخول اي شحنات مساعدات عبره.,

وزعمت الولايات المتحدة  بأن الرصيف كلفها نحو 320 مليون دولار تم خصمها مع تبرعات المانحين لغزة.

وجاء تفكيك الرصيف البحري الأمريكي  مع  تحركات أمريكية بشأن الممرات البرية.

وأفادت وسائل اعلام أمريكية بان الرئيس الأمريكي جو بايدن اتفق مع نظيره المصري عبدالفتاح السياسي على استئناف  دخول المساعدات عبر الممرات البرية بين  مصر وغزة والتي تخضع حاليا لسيطرة الاحتلال  الإسرائيلي، في حين كشف وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن وجود مباحثات بين الجانبين المصري والإسرائيلي بشان فتح معبر رفح الذي  اقرت مصر اغلاقه  بسبب سيطرة الاحتلال عليه مع شنه هجوم على المدينة قبل أيام.

وتشير هذه التطورات إلى قبول مصر بالواقع الجديد برفح حيث يسيطر الاحتلال على المعابر البرية  بعد ضغوط أمريكية.

يذكر أن الولايات المتحدة والاحتلال الإسرائيلي  شنا قبل الاتصال الأخير هجوم على القاهرة متهمين إياها بعرقلة المفاوضات  مع حماس عبر إضافة بند يتضمن انسحاب الاحتلال من القطاع.

كما تشير التحركات الامريكية إلى قناعة بفشل العدوان الإسرائيلي على رفح والذي كان يتوقع ان يمثل الرصيف البحري بدلا عن المعابر البرية  مع تحولها إلى ساحة مواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي.

You might also like