كل ما يجري من حولك

نقل الإمارات للعمالقة إلى أبين يفضحُ مناطقية الصراع وحصر الانتقالي  

205
نقل الإمارات للعمالقة إلى أبين يفضح مناطقية الصراع وحصر الانتقالي نقل الإمارات للعمالقة إلى أبين يفضح مناطقية الصراع وحصر الانتقالي نقل الإمارات للعمالقة إلى أبين يفضح مناطقية الصراع وحصر الانتقالي  

متابعات| رصد:

بدأت قوات العمالقة الجنوبية ، الموالية للإمارات، الأربعاء، انشاء منطقة عازلة على طول جبهات القتال في ابين ، جنوب اليمن ، في خطوة  قد تكشف بعد جديد للصراع في هذه المحافظة المستمر منذ اكثر من عام.

وكانت طلائع قوات العمالقة بقيادة ابوزرعة المحرمي  العائد من الإمارات وصلت في وقت سابق إلى ابين وبدات عملية انتشار للفصل   بين قوات المجلس الانتقالي المنتمية اصلا إلى الضالع  وقوات هادي.

واكدت مصادر محلية انسحاب قوات هادي من خطوط التماس بعد تسليم مواقعها للعمالقة  والعودة إلى شقرة وقرن الكلاسي  باتجاه شبوة.

وتكشف هذه التطورات بأن  الصراع في ابين كان مناطقي  بين  الاطراف الجنوبية وليس له علاقة  بالسلطة خصوصا وأن العمالقة تنتمي إلى محافظة لحج  في حين  شرط هادي خروج الوية الصاعقة التي تنتمي إلى الضالع ..

وخلال الاشهر الماضية من المواجهات سقط المئات من القتلى والجرحى والاسرى خلال معارك  الطرفين  التي ظلت تغذيه اطراف اقليمية . ومع أن الانتقالي حاول خلال الفترة الماضية  تصوير  المعارك على انها بين الشمال والجنوب وأنها في إطار  معركة “استعادة الدولة الإ أن سحبه لفصائله للخلف وباتجاه الضالع ولحج يكشف بأن استعادة الدولة اصبح مستحيلا وأن ما يجري محاولة لحصر القوات الجنوبية في مربع معين أو ما يعرف بـ”اقليم عدن” نظرا  لعدم اهتمام العمالقة السلفية بمشاريع الوحدة والانفصال  وتمركزها في خطوط التماس ستكون ضربة للانتقالي ومخطط التقدم صوب شبوة اكثر منها لهادي.

نشر العمالقة في ابين .. فضح مناطقية الصراع وحصر الانتقالي

You might also like