كل ما يجري من حولك

مستشارٌ لدى البنتاغون يكشفُ عما سيحدُثُ قريباً في أوكرانيا

مستشارٌ سابقٌ لدى البنتاغون يكشفُ عما سيحدُثُ قريباً في أوكرانيا

185

متابعات| رصد:

أفاد المستشار السابق لدى البنتاغون (وزارة الحرب الأمريكية)، دوغلاس ماكغريغور، بأن الصراع في أوكرانيا، قد ينتهي بشكل أسرع مما كان متوقعا في السابق؛ بسَببِ رفض “الكتائب القومية” الأكثر تطرفا في القوات المسلحة الأوكرانية، الانضمام إلى المعركة.

وقال ماكغريغور على موقع “يوتيوب”: “من المثير للاهتمام أنه، خلال الـ24 الساعة الماضية، رفضت إحدى المنظمات شبه العسكرية الأوكرانية سيئة السمعة التي تستخدم الرموز النازية، القتال وقالت ببساطة، لن نموت بعد الآن بهذه الأعداد”.

وأوضح ماكغريغور أن إحجام “الكتائب القومية” الأكثر ولاءً لكييف عن القتال يشير إلى أن الصراع في أوكرانيا، وصل إلى مرحلته النهائية”.

وَأَضَـافَ ماكغريغور: “قد ينتهي كُـلّ هذا بشكل أسرع بكثير مما كنت أعتقد، حيثُ إن الروس يتحَرّكون تدريجيًّا نحو نهر الدنيبر، وفي الشهر والنصف المقبل، سنرى أن جميع المناطق الواقعة شرق هذا النهر تحت سيطرة الروس”.

وتهدف العملية العسكرية الروسية الخَاصَّة، التي بدأت في 24 فبراير/ شباط 2022، إلى حماية سكان دونباس، الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة من قبل نظام كييف، لسنوات.

وأفشلت القوات الروسية “الهجوم المضاد” الأوكراني، على الرغم من الدعم المالي والعسكري الكبير الذي قدمه حلف الناتو وعدد من الدول الغربية والمتحالفة مع واشنطن، لنظام كييف.

ودمّـرت القوات الروسية، خلال العملية، الكثير من المعدات التي راهن الغرب عليها، على رأسها دبابات “ليوبارد 2” الألمانية، والكثير من المدرعات الأمريكية والبريطانية، بالإضافة إلى دبابات وآليات كثيرة قدمتها دول في حلف الناتو، والتي كان مصيرها التدمير على وقع الضربات الروسية.

You might also like