كل ما يجري من حولك

المبعوثُ ليندركينغ يقودُ محاولةً أمريكيةً جديدةً في الرياض ومسقط لوقف هجمات اليمن

85

متابعات| رصد:

كشف مكتب المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأمريكية عن سفر المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ إلى السعودية وسلطنة عمان، خلال هذا الأسبوع، لمناقشة الحاجة إلى الوقف الفوري لهجمات قوات صنعاء في البحرين الأحمر والعربي.

وقال مكتب المتحدث الرسمي، في تصريح صحافي: “يسافر المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ إلى المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان هذا الأسبوع للقاء الشركاء لمناقشة الحاجة إلى الوقف الفوري لهجمات الحوثيين في البحر الأحمر وخليج عدن”.

وأشار التصريح الصحافي إلى أن هذه الهجمات “تقوض التقدم في عملية السلام في اليمن وإيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن والدول الأخرى المحتاجة”.
وكعادتها، ربطت واشنطن بين جهود السلام في اليمن وإيصال المساعدات الإنسانية بوقف هجمات قوات صنعاء في البحر الأحمر، مؤكدة أن “الولايات المتحدة تدعم العودة إلى جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة بمجرد أن يوقف الحوثيون هجماتهم العشوائية”.

وأضافت “تظل الولايات المتحدة ملتزمة التزاماً راسخاً بدعم السلام الدائم في اليمن وتخفيف الأزمات الإنسانية والاقتصادية المعقدة التي تضر الشعب اليمني”.
وأشار تصريح المتحدث الرسمي إلى أن ليندركينغ “سيجتمع مع نظرائه الإقليميين لمناقشة الخطوات اللازمة لتهدئة الوضع الحالي وتجديد التركيز على تأمين سلام دائم للشعب اليمني”.

ويعد ربط الولايات المتحدة ملف السلام والمساعدات الإنسانية في اليمن، تأكيداً لما كان “يمن إيكو” قد نشره في تقارير سابقة، منها ما كشفه مصدر سياسي على صلة بالمفاوضات بين حكومة صنعاء والسعودية، في مارس الماضي، أن اتفاق خارطة الطريق التي تتضمن إنهاء الحرب في اليمن والحل السياسي، بما في ذلك الحل الاقتصادي، على رأسها صرف مرتبات موظفي اليمن، قد أنجزت بشكل تفصيلي باتفاق الطرفين في مطلع أكتوبر الماضي، وكان ينتظر أن تتبنى الأمم المتحدة إعلانها لولا التدخل الأمريكي والضغوط التي مورست على السعودية من قبل الولايات المتحدة، على خلفية أن الهجمات اليمنية على السفن الإسرائيلية هي التي منعت الإعلان عن الاتفاق حتى هذه اللحظة.

You might also like