كل ما يجري من حولك

الأزمةُ تكبرُ بين الإمارات ودولتَينِ عربيتين

352

متابعات| رصد:

اتسعت رقعة الازمة” الثلاثاء، بين الامارات، الذراع الصهيوني في المنطقة، ودول عربية مناهضة للاحتلال  الإسرائيلي.

وشنت النخب الإماراتية هجوم غير مسبوق على الرئيس الجزائري على خلفية تصريحات المح فيها إلى تدخل اماراتي لزعزعة الوضع في بلاده.

وانضم أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية إلى الحملة التي يقودها مستشار بن زايد عبدالخالق عبدالله.

وتتركز الحملة الإماراتية ضد الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون بتسويق مزاعم  حول فشله في احتواء الخلافات الداخلية ومحاولة الهروب من أزماته الداخلية إلى الخارج.

وكان تبون  وجه تحذير غير مباشر للإمارات من مغبة تبعات  دعمها للفوضى في بلاده.

والجزائر ثاني دولة عربية وإفريقية تجاهر بدور الامارات في الفوضى اذ سبقتها السودان التي رفعت حكومتها  شكوى لمجلس الامن تتعلق بدعم الامارات  للاقتتال المستمر منذ اشهر .

ومنذ ثورة  ما يعرف بالربيع العربي في العام 2011 انتهجت الامارات استراتيجية جديدة معادية للدول العربية التي لا تدين لأمريكا وإسرائيل بالولاء ، لترتفع وتيرة نشر الفوضى والصراعات في المنطقة مع قرار بن زايد ابرام اتفاق تطبيع مع الكيان الصهيونية ومحاولة اخضاع الأنظمة والشعوب العربية له.

You might also like