كل ما يجري من حولك

إعلامٌ فرنسي يعرض الأجواءَ المرعبةَ للصواريخ اليمنية في البحر الأحمر

136

متابعات| رصد:

نشرت قناة “فرانس 24″، الإثنين، تقريراً مصوراً من على متن إحدى الفرقاطات الفرنسية المشاركة في عملية “أسبيدس” الدفاعية في البحر الأحمر، وسلطت فيه الضوء على طبيعة الوضع هناك.

وفي التقرير، يقول الكابتن لويس، القائد الثاني للفرقاطة: “تم إبلاغنا بإطلاق صاروخ باليستي، يتم نقل هذه المعلومة إلينا، ولكننا لا نعرف أين يتجه الصاروخ، ولذلك نطبق جميع إجراءاتنا الدفاعية افتراضياً، إلى أن نعرف اتجاه الصاروخ”.

وتوضح مراسلة القناة بعد قليل أن التهديد قد زال لأن “الصاروخ كان يستهدف إسرائيل وقد تبنى الحوثيون العملية”.

وينقل التقرير عن الكابتن جيروم هينري الضابط المسؤول قوله: “تقريباً بشكل يومي نرى صواريخ باليستية وطائرات بدون طيار، ولذا فإن المنطقة حساسة جداً، وعلينا أن نكون يقظين جداً”.
ووثق التقرير رسالة التحذير الصوتية التي توجهها قوات صنعاء للسفن والتي جاء فيها: “إنذار أمني، إلى جميع المحطات، السفن الإسرائيلية أو أي سفن متوجهة إلى موانئ إسرائيل، أو السفن التي تحمل بضائع إسرائيلية، ليس مسموحاً لها مواصلة العبور عبر البحر الأحمر، ما لم فإنها ستكون هدفاً لنا”.

كما وثق التقرير قيام الفرقاطة الفرنسية بمرافقة سفينة شحن إيطالية.

ونقل عن الملازم جاكويلين قوله: “هذه السفينة قامت بإطفاء نظام التعرف الآلي الخاص بها، لتختفي، لذا سنقوم بمرافقتها من خلال الاقتراب منها كثيراً”.
وأضاف أن “أخطر التهديدات في المنطقة هي الصواريخ، إنها صواريخ باليستية ومضادة للسفن ذات مسار على شكل منحنٍ، وهناك أيضاً تهديد الطائرات بدون طيار”.

وبحسب مراسلة القناة فإن “نحو 15 سفينة أصيبت منذ نوفمبر الماضي، بما في ذلك سفينة روبيمار الغارقة”.

ووثق التقرير مشهداً للسفينة روبيمار، حيث يبرز جزء بسيط من رأسها على سطح الماء بين أمواج البحر، بينما بدنها بالكامل قد غرق.

وسلط التقرير على مشهد آخر، حيث قامت الفرقاطة الفرنسية بإرسال طائرة مروحية لاستكشاف التهديدات، ولكن “ما يفترض به أن يكون مهمة اعتيادية تحول بسرعة إلى عملية طوارئ” إذ تم رصد طائرة بدون طيار يمنية من نوع صماد، بحسب التقرير، ما جعل المروحية تغير مهمتها، وتتحول لمطاردة الطائرة والاشتباك معها.

ويضيف التقرير أن “فترة الراحة بعد الاشتباك لم تكن طويلة، فمع طلوع صباح اليوم التالي اشتبكت الفرقاطة الفرنسية مع ثلاثة صواريخ باليستية”.
وأوضح التقرير أنه “منذ بداية الأزمة، أطلقت البحرية الفرنسية 22 صاروخاً دفاعياً لمواجهة هجمات الحوثيين”.

You might also like