كل ما يجري من حولك

أنباءٌ عن طباعة مركزي صنعاء أوراقًا نقدية بديلة عن التالفة

844

متابعات| رصد:

نقل مصدر إعلامي يمني، عن مصادر لم يسمها أن البنك المركزي اليمني في صنعاء سيعلن عن طباعة أوراق نقدية بديلة عن تلك التالفة.

وقال مراسل قناة الجزيرة، سمير النمري، في منشور له على حسابه بمنصة إكس، ناقلاً عن مصادر لم يسمها أن مركزي صنعاء سيعلن من بين ما سيعلنه اليوم السبت في المؤتمر الصحفي عن طباعة أوراق نقدية جديدة بديلة عن الكميات التالفة.

وقال النمري حسب مصادره، إن مركزي عدن سيعتبر الأوراق النقدية البديلة عن الكمية التالفة بأنها عملة مزورة، على الرغم من أن العملة النقدية المتداولة في اليمن بمناطق إدارة حكومة صنعاء ذات الكثافة السكانية تحظى بقبول واسع لدى المواطنين في المناطق الجنوبية الخاضعة لسيطرة التحالف السعودي الإماراتي، وهو ما يعني ان الشارع الجنوبي في اليمن سيرفض توجيهات مركزي عدن وسيتعامل مع العملة المحلية التي سيطبعها مركزي صنعاء كما هو حال تداولهم للأوراق النقدية الحالية خاصة من فئات 500 ريال و1000 ريال التي لا تزال كميات كبيرة منها بحالة جيدة.

ومن المتوقع أن يقوم مركزي صنعاء بطباعة وراق نقدية من فئات 50 ريال و100 ريال و250 ريال، وهي أكثر الفئات إهلاكاً بسبب قدم تواريخ طباعتها وتداولها في السوق المحلية.

وأشار مراسل الجزيرة في منشوره، إلى قرار مركزي صنعاء في العام 2021 بشأن منع تداول الأوراق النقدية التي قام مركزي عدن بطباعتها بدون غطاء نقدي يؤمن قيمتها الشرائية.

وأضاف مراسل الجزيرة “العملة اليمنية حافظت على قيمة أفضل مقابل الدولار في مناطق سيطرة أنصار الله بينما انهارت قيمتها في مناطق سيطرة الحكومة المعترف بها دولياً”، مشيراً إلى فارق سعر الصرف للدولار في مناطق حكومة صنعاء ومناطق التحالف، حيث يساوي الدولار في مناطق حكومة صنعاء 530 ريال بينما في مناطق حكومة التحالف يساوي الدولار الواحد 1665 ريال.

You might also like