كل ما يجري من حولك

صنعاء تكشفُ وساطةً جديدةً لوقف العمليات في البحر الأحمر من هذه الدولة الأوروبية (تفاصيل أوفى للعروض الكبيرة)

490

صنعاء تكشفُ وساطةً جديدةً لوقف العمليات في البحر الأحمر من هذه الدولة الأوروبية (تفاصيل أوفى للعروض الكبيرة) صنعاء تكشفُ وساطةً جديدةً لوقف العمليات في البحر الأحمر من هذه الدولة الأوروبية (تفاصيل أوفى للعروض الكبيرة) صنعاء تكشفُ وساطةً جديدةً لوقف العمليات في البحر الأحمر من هذه الدولة الأوروبية (تفاصيل أوفى للعروض الكبيرة)

متابعات| رصد:

كشفت حكومةُ صنعاء، اليوم الأربعاء، رفضَها وساطة نرويجية حاولت إقناعها بإيقاف عملياتها العسكرية المساندة لغزة، وذلك بعد فشل مساعي الولايات المتحدة وبريطانيا في اللجوء إلى الصين وسلطنة عمان؛ مِن أجلِ الأمر نفسه.

وقال نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء حسين العزي، في مؤتمر صحافي إنه “قبل دخول التصنيف الأمريكي حيز التنفيذ دخلنا في محادثات بوساطة النرويج”.

وأضاف: “طُرحت علينا عروض كبيرة للتنازل عن موقفنا ورفضنا”.

ولجأت كُـلٌّ من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا خلال الأسابيع الماضية إلى الصين وسلطنة عمان للتوسط والضغط؛ مِن أجلِ إيقاف العمليات العسكرية البحرية التي تنفذها قوات صنعاء للضغط على إسرائيل؛ مِن أجلِ وقف الحرب على غزة وإدخَال المساعدات للشعب الفلسطيني.

وردت الصين على الولايات المتحدة وبريطانيا بأن “الوضع في البحر الأحمر هو امتداد للوضع في قطاع غزة”، وأن “السبب الجذري للمشكلة في البحر الأحمر هو القتال المُستمرّ في غزة والذي يجب معالجته”، بحسب تصريحات لوزير الخارجية الصيني والمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وهو ما عبر عن رفض صيني واضح للمساعي الأمريكية والبريطانية.

وقد قالت صحيفة “فايننشال تايمز” الأمريكية إن الصين “لم تبدِ أي بادرة للمساعدة” بعد أن طلبت منها الولايات المتحدة الضغط على إيران لإقناع الحوثيين بوقف العمليات في البحر الأحمر.

وكان وزير الخارجية البريطاني قد زار سلطنة عمان مؤخّراً لمناقشة الوضع في البحر الأحمر، لكن يبدو أنه لم يحصل على إجَابَة مختلفة، إذ تتخذ السلطنة موقفاً مماثلاً لموقف الصين.

واعتبر قائد حركة “أنصار الله” عبد الملك الحوثي، في خطاب سابق، أن لجوء الولايات المتحدة الأمريكية إلى الصين يعتبر “فشلاً” أمريكياً.

You might also like