كل ما يجري من حولك

ورد الآن : الاحتلال الاسرائيلي يصعد في الضغط على الأمم المتحدة لتهجير سكان رفح ويوجه إتهاماً خطيراً ضد ’’الأونروا’’ (تفاصيل)

113

متابعات /

صعد الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، من ضغوطه على الأمم المتحدة ..

يتزامن ذلك مع مطالبته بتهجير سكان رفح رسمياً.

وبدأت قوات الاحتلال تسويق دعاية جديدة ضد المنظمات الأممية.

وزعمت قوات الاحتلال العثور على نفق أسفل مقر منظمة الأونروا، أكبر المنظمات الدولية العاملة في فلسطين.

والتهمة الجديدة تعد الثانية منذ بدء الاحتلال اللعب على وتر المنظمة الأممية التي تتولى عملية غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بينهم نحو مليوني في غزة.

وسبق للاحتلال وأن اتهم موظفي المنظمة بالمشاركة في عملية طوفان الأقصى التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية في السابع من أكتوبر الماضي .

وزعم الاحتلال مشاركة 9 موظفين من اصل 35 الف موظفي يعملون لدى الوكالة في القطاع فقط وهي التهمة التي دفعت داعمي الاحتلال الغربيين  لتعليق المساعدات للمنظمة.

و التهمة الجديدة للأونروا تزامنت مع مطالبة الناطق الرسمي لحكومة الاحتلال ايلون ليفي المنظمات الأممية بالتورط في مساعدة قوات بلاده بتهجير سكان  رفح قبل الهجوم البري المرتقب.

ويعول الاحتلال على المنظمات الأممية في تنفيذ مخططه للتهجير القسري لسكان غزة باعتبار تلك المنظمات تتحكم  بالمساعدات التي بات غالبية سكان القطاع بأمس الحاجة اليها في ظل الحصار منذ 5 اشهر وافتقار بعض المناطق حتى للأعلاف ..

وفي حال قررت  الأمم المتحدة الانصياع للاحتلال فقد يؤدي ذلك إلى تشريد نحو مليوني فلسطيني من القطاع.

You might also like