كل ما يجري من حولك

تفجيرُ أنبوب نفط في شبوةَ بعد رفعِ تسعيرة البنزين

149

متابعات| رصد:

قام مسلحون مجهولون مساء الجمعة بتفجير أنبوب لنقل النفط الخام في كيلو 65 بمدينة عتق مركز محافظة شبوة جنوب شرق اليمن.

وأفادت مصادر محلية أن الحادثة أدت الى توقف ضخ النفط في الأنبوب، فيما سارعت فرق الصيانة بالبدء في إصلاح الأضرار التي لحقت به.

وكانت شركة النفط فرع محافظة شبوة أقرت رفع تسعيرة البنزين للدبة سعة ٢٠ لترًا إلى ٣٠ ألف ريال، بدلاً من 28500.

ويأتي الإجراء، بعد قيام قوات دفاع شبوة التابعة للمحافظ وألوية العمالقة المدعومتين من الإمارات باقتحام مخيم العقلة الذي نصبته قبائل شبوة للمطالبة بتخفيض سعر المشتقات ومساواتها بسعرها في مأرب، وفض الاعتصام بالقوة، ما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف المعتصمين.

يشار إلى أن قبائل شبوة كانت قد هددت، الأسبوع الماضي، بتصعيد احتجاجاتها الشعبية المطالبة بتخفيض أسعار الوقود وإنقاذ الأوضاع المعيشية والاقتصادية المتدهورة التي تشهدها المحافظة النفطية ويعاني منها المواطنون.

وأكدت القبائل أن ما أسمته تعمد السلطات الرئاسية والحكومية والمحلية تجاهل مطالبهم، هو الذي دفعها للإعلان عن بدء خطواتها التصعيدية وذلك بهدف الضغط على السلطات لتحقيق مطالبهم التي وصفوها بالمشروعة والواضحة، والمتمثلة في خفض أسعار الوقود وتوحيدها مع أسعار الوقود في محافظة مارب المجاورة التي يباع فيها صفيحة البنزين، سعة 20 لترا، بـ 3500 ريال.

You might also like