كل ما يجري من حولك

بعد لقاءه بالمبعوث الأمريكي .. ’’الزبيدي’’ يبدأ في ترتيبات تنفيذ مخطط جديد وهذا هو سبب العودة المفاجئة (تفاصيل)

228

متابعات /

سلمت الولايات المتحدة، السبت، أقوى فصائلها في اليمن للمجلس الانتقالي، المنادي بانفصال الجنوب ، ضمن ترتيبات لتصعيد جديد..

وأفادت مصادر في قوات خفر السواحل بعدن بأن عيدروس الزبيدي الذي عاد تواً من الامارات عقب لقاء جمعه بالمبعوث الأمريكي  إلى اليمن، تيم ليندركينغ، أبلغ قائد هذا الفصيل الذي يتبع الاسطول الخامس مباشرة  بتلقيه ضوء من الإدارة الامريكية بضرورة إعادة هيكلة “قوات خفر السواحل”  وتعزيزه .

وكان الزبيدي التقى قائد الفصيل الذي لا يزال محسوب على هادي خالد القملي في وقت سابق الجمعة.

واشار الزبيدي خلال اللقاء، وفق المصادر، إلى وجود شكوك أمريكية  بنقل هذا الفصيل  معلومات استخباراتية لمن وصفهم بـ”الحوثيين”.

وكان الزبيدي عاد إلى عدن  بعد يوم على لقاء بالمبعوث الأمريكي كرس، وفق وسائل اعلام الانتقالي، لمناقشة  التنسيق لتأمين البحر الأحمر وخليج عدن وباب المندب.

والانتقالي واحد من الفصائل الموالية للإمارات جنوب وغرب اليمن  والذي عرض تأمين السفن الإسرائيلية مع انه اضعف المكونات ..

وتشير الخطوة الامريكية إلى محاولة واشنطن الدفع نحو اشغال قوات صنعاء بمواجهات مع الانتقالي   كورقة جديدة لرفع الحصار اليمني على إسرائيل في باب المندب  خصوصا في ظل فشلها تشكيل تحالف دولي لحماية الملاحة الإسرائيلية وعجز واشنطن عن المواجهة المباشرة.

وكانت البيت الأبيض أفادت  بأنها لا تنوي تنفذ ضربات ضد اليمن في الوقت الحالي رغم حديث الرئيس الأمريكي جو بايدن عن نشر وحدات قتالية جنوب اليمن.

You might also like