كل ما يجري من حولك

السفيرُ الأمريكي السابق في اليمن: في حال توسّع الصراع الحوثيون سيقومون بهذا الأمر الكبير

1٬527

متابعات| رصد:

قال السفير الأمريكي السابق إلى اليمن جيرالد فايرستاين، يوم الخميس: إن “الحوثيين لديهم القدرة على تشكيل تهديد أمني كبير في حالة توسع الصراع إلى ما هو أبعد من غزة”، مؤكّـداً أنهم يحتفظون بدرجة كبيرة من الاستقلال عن إيران، بناء على التقييم بشكل عام بالنظر إلى أهدافهم وطموحاتهم.

وذكر فرستين في مقال نشر على “أخبار الدفاع” وهو موقع ومجلة عالمية، أن الحوثيين أعلنوا مشاركتهم في الحرب ضد “إسرائيل” عقب هجوم حماس في السابع من أُكتوبر، مستشهدا في مقاله بما قاله قائد حركة أنصار الله، عبد الملك الحوثي حينما قال في إحدى خطاباته: “نحن على تنسيق كامل مع إخواننا في محور المقاومة”، معتبرًا أن ذلك جاء تعزيزا لشن هجمات ضد أهداف “إسرائيلية”.

وأشَارَ إلى أن الحوثيين أطلقوا دفعات من الصواريخ والطائرات بدون طيران باتّجاه ساحل البحر الأحمر الإسرائيلي وأسقطت المدمّـرة الأمريكية كارني العديد منها، مؤكّـداً أن “البحرية الإسرائيلية اضطرت إلى نشر طرادات من طراز ساعر قبالة إيلات للحماية من محاولات الحوثيين الإضافية”.

ولفت السفير الأمريكي السابق إلى إليمن، إلى أن الحوثيين هدّدوا بشكل دوري بإعادة إطلاق حملتهم الصاروخية والطائرات بدون طيار ضد أهداف سعوديّة؛ بسَببِ أنه لم يتم حَـلُّ أَيٍّ من القضايا في محادثاتهم مع السعوديّة.

واعتبر أن تجدد ما وصفه بالصراع السعوديّ الحوثي سيؤدي “إلى زعزعة الاستقرار على المستوى الإقليمي ويمكن أن يشكل تهديدًا لأسواق الطاقة العالمية في وقت تتعرض فيه بالفعل لضغوط”، في رسالة تحذيرية للرياض بأن تقبل بشروط صنعاء.

وذكر جيرالد فرستين أن الحوثيين هاجموا السفن البحرية التابعة للتحالف باستخدام قوارب انتحارية وطائرات بدون طيار، بالإضافة إلى صواريخ مضادة للسفن.

وَأَضَـافَ فرستين الذي عمل أَيْـضاً النائب الرئيسي لمساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط: “إذا كثّـف الحوثيون حملتهم ضد أهداف سعوديّة أَو أهداف في البحر الأحمر مع استمرار الصراع في غزة، فَــإنَّ احتمال التدخل المباشر من جانب الولايات المتحدة ضد أهداف الحوثيين سوف يتسع”.

You might also like