كل ما يجري من حولك

لسبب صادم وغير متوقع .. اندلاع اشتباكات عنيفة بين فصائل الانتقالي في مدينة عدن ( تفاصيل)

268

متابعات/

أرجعت مصادر مطلعة الاشتباكات التي اندلعت بين فصائل “الانتقالي الجنوبي” التابعة للإمارات في مدينة عدن إلى فضيحة أخلاقية بحق أحد الأطفال المقربين من قيادي بارز بالفصائل.

وأكدت المصادر أن المواجهات التي اندلعت بين فصائل “الحزام الأمني” التي يقودها محسن الوالي وعناصر من شرطة دار سعد التي يقودها المدعو مصلح الذرحاني سيئ السمعة في جولة السفينة إثر قيام الأخير بالتستر والاخفاء لأحد عناصره المتهمين باغتصاب الأطفال بالمنطقة كان آخرهم أحد الأطفال من أسرة الوالي.

وأفادت أن الوالي طالب الذرحاني بتسليم أحد مجنديه المتهمين باغتصاب الأطفال يدعى “أحمد الرغوة” إلا أنه رفض تسليمه والقيام بالتستر عليه واخفائه في مكان مجهول لتندلع المواجهات عقب توترات شهدتها المنطقة.

ولفتت المصادر إلى أن المواجهات اندلعت في واحد من أكثر الأماكن ازدحاما في عدن أصيب على إثرها 4 مدنيين بجروح خطيرة بالإضافة إلى اضرار في سيارات وممتلكات المواطنين، وسط استمرار التوترات المسلحة بين العناصر بالمنطقة ذاتها.

You might also like