كل ما يجري من حولك

باحثٌ صهيوني: الحوثيون حقّقوا هذا الإنجاز الكبير (تفاصيل)

289

متابعات| رصد*:

حَذَّرَ خبراء إسرائيليون من تداعيات منع الحوثيين عبور السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر على اقتصاد بلدهم.

ولفتوا أن الكثير من الشركات الدولية بدأت الامتناع عن الذهاب إلى الموانئ الإسرائيلية، فيما ضاعفت شركات التأمين تكلفة الحماية أضعافا مضاعفة وصلت إلى 300 %.

وأعلنت شركات الشحن البحري الإسرائيلية “زيم” تحويل مسار سفنها عن قناة السويس كإجراء احترازي بحجّـة الأوضاع في البحر الأحمر، وذلك عقب الاستيلاء على إحدى سفنها “غالكسي ليدر”، في شهر نوفمبر الجاري، من قبل المقاومة اليمنية.

وأشَارَت الشركة الإسرائيلية إلى أن تغير مسار السفن يعني “تأخيرًا في وصول الشحنات إلى إسرائيل”.

وردا على هذا القرار، وصف باحث في المعهد الإسرائيلي لدراسات الأمن القومي هذا الإعلان بأنه إنجاز كبير لحركة الحوثيين في اليمن نجحو من خلاله في تهديد الاقتصاد والأمن الغذائي لإسرائيل.

الى ذلك قال موقع (Nziv net) الإسرائيلي، إن “تهديد الحوثيين أصبح تهديداً استراتيجياً لإسرائيل ولدول أُخرى، لأنهم يمتلكون قدرات قوية وأحدث الأسلحة الدقيقة، ولديهم صواريخ باليستية حديثة تستهدف السفن، وتحمل تلك الصواريخ 650 كجم، ويمكنها إيقاف حتى السفن الكبيرة”.

وأكّـد أن “الحوثيين يضرون بالفعل بشكل كبير التجارة الدولية لإسرائيل”.

وأجبرت المخاطر الأمنية المتزايدة شركة ZIM على فرض “رسوم إضافية لمخاطر الحرب” تتراوح بين 25 دولارًا وَ100 دولار لكل وحدة حاوية بطول 20 قدمًا على بعض خدماتها.

تم تحذير السفن الإسرائيلية من “توخي الحذر الشديد” عند الإبحار بالقرب من اليمن بعد سلسلة من الغارات المسلحة ضد السفن التجارية.

من جهتها، أصدرت البحرية البريطانية، الأربعاء، إخطارا بشأن السلوك المشبوه لسفن صغيرة في خليج عدن.

وبحسب المؤسّسة المسلحة، فإن انفجار النشاط يهدّد بشل طريق تجاري عالمي مهم، إذ لا مفر للسفن في قناة السويس.

وعلى المدى الطويل، يمكن للشركات إعادة النظر في طرق سفنها والإبحار حول الطرف الجنوبي لأفريقيا، الأمر الذي من شأنه أن يؤخر الرحلات لمدة 10 أَيَّـام أَو عبر قناة بنما.

فيما جددت حركة أنصار الله (الحوثيين) اليمنية، التأكيد على استعدادها لمواصلة عملياتها العسكرية ضد السفن والمصالح الإسرائيلية إذَا واصل النظام الصهيوني عدوانه على غزة.

* المصدر: صحيفة “Resumen Latinoamericano” الناطقة باللغة الإسبانية.

You might also like