كل ما يجري من حولك

وفدُ إيرانَ يُغادِرُ مؤتمرَ “التغيّر المناخي” في الإمارات.. احتجاجاً على هذا الأمر

وفدُ إيرانَ يُغادِرُ مؤتمرَ “التغيّر المناخي” في الإمارات.. احتجاجاً على مشاركة الكيان الصهيوني

235

متابعات| رصد:

غادر الوفدُ الإيراني، والذي يقودُه وزيرُ الطاقة للجمهورية الإسلامية “علي أکبر محرابیان” مؤتمرَ التغير المناخي الدولي (كوب 28) في دولة الإمارات العربية المتحدة، مقرّ انعقاد هذا الاجتماع، وذلك احتجاجا على حضور ممثلي الكيان الصهيوني المجرم فيه.

وكان “محرابيان” قد توجّـه، أمس الخميس (30 تشرين الثاني/ نوفمبر 2023)، على رأس وفد دبلوماسي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، حَيثُ انعقاد مؤتمر التغير المناخي (كوب 28)، وسط تداولِ أنباءٍ بشأن عدم حضور ممثلين عن الكيان الصهيوني في هذا الاجتماع.

وفي سياق متصل، توقّع المحلّلون أن الاحتلالَ لن يجازفَ عبر المشاركة في اجتماع المناخ الدولي، وذلك بعد أَيَّـام قليلة من جرائمه المروعة في قطاع غزة.

إلى ذلك، صرّح وزير الطاقة الإيراني، قبيل مغادرة قاعة المؤتمر اليوم الجمعة، أن التقديرات كانت تشير إلى احتمال عدم حضور عدد مهمّ من ممثلي الدول المدعوة لهذا الاجتماع، بمَن فيهم ممثلو الكيان الصهيوني.

وَأَضَـافَ الوزير أن: “وفد الجمهورية الإسلامية الإيرانية كان يهدف إلى اغتنام الفرصة، عبر حضوره في هذا الاجتماع الدولي نظرًا لأهميته، إلى تسليط الضوء على الظروف داخل قطاع غزة وإجراء مفاوضات مع مسؤولي ووفود الدول المختلفة؛ مِن أجل الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، لكن الأنباء الواردة أشَارَت إلى توجُّـهِ رئيس الكيان الصهيوني نحو البلد المستضيف؛ مِن أجل الحضور في هذا الاجتماع”.

وأكمل محرابيان: “وعليه؛ فقد رأى الوفدُ الإيراني أن الحضور المسيّس والتحيز غير المبرّر للكيان الصهيوني المزيف، في مؤتمر التغير المناخي الذي يرتكز على تقييم أداء المجتمع الدولي وتقدمه في مواجهة ظاهرة التغير المناخي، يتعارض وأهداف واستراتيجيات هذا المؤتمر”؛ لهذا قرّر مغادرة قاعة الاجتماع تعبيرًا عن احتجاجه لهذا الأمر”.

يُذكَرُ أنّه بالتزامن مع زيارة رئيس الكيان الصهيوني لدولة الإمارات؛ مِن أجل الحضور في مؤتمر التغير المناخي، بدأت موجة جديدة من الغارات الصهيونية على رؤوس المدنيين في قطاع غزة؛ ما أسفر عن استشهاد وجرح العشرات منهم.

You might also like