كل ما يجري من حولك

“إسرائيل” تستأنفُ قتلَ النساء والأطفال في غزة وتحصُدُ 110 شهداء بشراكة أمريكية

117

متابعات| رصد:

دخل العدوانُ “الإسرائيلي” على قطاع غزة يومَه الـ 56 تواليًا، بتجدد الغارات والقصف “الإسرائيلي” صباح الجمعة؛ فمع انتهاءِ التهدئة الإنسانية المؤقتة التي استمرت سبعة أَيَّـام، وسطَ مطالبات بوقفٍ شاملٍ لحربِ الإبادة الجماعية الصهيونية، وبضوءٍ أخضرَ من الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي سياقٍ متصل، أشَارَت مصادرُ إعلاميةٌ إلى أنه وقبيل انتهاء الهُدنة، شارك وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، مساء الخميس، في “اجتماع مجلس الوزراء الحربي بإسرائيل “كابينيت”، مؤكّـداً موقفَ الإدارة الأمريكية بأن “العملية البرية المتوقَّعة للجيش “الإسرائيلي” في جنوبي قطاع غزة يجبُ أن تتمَّ بطريقة لا تتسبَّبَ في نزوح جماعي للسكان”.

وحسب هيئة البث الإسرائيلية “مكان”، فقد استمع بلينكن لحديث وزير الحرب “الإسرائيلي”، يوآف غالانت، الذي أشار إلى أن العملية البرية ستستغرق عدة أشهر، ورد عليه بلينكن بالقول: “لا أعتقد أن أمامَكم عدة أشهر فأجابه مسؤولون إسرائيليون بأنهم سيواصلون الحرب حتى تحقِّقَ الإنجازات المطلوبة التي حدّدها مجلس الوزراء منذ البداية”.

ومع حلول الساعة السابعة صباحاً، حلّقت طائراتُ العدوّ الصهيوني الحربية والتجسسية في أجواء غزة، وبدأت بشنّ غارات على القطاع، بالتزامن مع قصف مدفعي متواصل.

في هذا السياق، ذكر مكتبُ الإعلام الحكومي في غزة، أنَّ “كيان العدوّ بدأ مواصلة عدوانه الوحشي على المدنيين، والمجتمع الدولي يتحمّل مسؤولية استمرار الحرب الهمجية”.

بالموازاة، قصفت طائراتُ العدوّ منزلًا في مدينة رفح ونُقل أربعة شهداء وعشرات الإصابات إلى المستشفيات، كما شنّت غارةً على منطقة أبو إسكندر شمالي مدينة غزّة، وارتقى شهيدان وأُصيب آخرون في قصف للعدو استهدف منزلًا في مخيم المغازي وسط القطاع.

لتتوالى البيانات الإحصائية بالارتفاع تصاعدياً، إلى أن أعلنت وزارةُ الصحة في غزة ارتفاع عددَ ضحايا العدوان “الإسرائيلي” منذ انتهاء الهدنة صباح الجمعة، إلى 110 شهداء، بينهم 3 شهداء صحفيين، ومئات الجرحى.

وكانت مصادر طبية ذكرت قبل ذلك أن نحو 100 استشهدوا جراء القصف “الإسرائيلي” المتواصل منذ صباح الجمعة.

في السياق، أكّـد عضوُ المكتب السياسي لحركة حماس، الدكتور خليل الحية، أن “الاحتلال الصهيوني الإرهابي كان يعد العدة لاستئناف قتله وتدميره وإجرامه بحق النساء والأطفال، وأن عينَه على تهجير شعبنا، وهدف عدوانه هو القتل والتدمير فقط”.

You might also like