كل ما يجري من حولك

رئيس هيئة المشاروة والتصالح يكشف استحالة التوصل الى أي اتفاقات سياسية (تفاصيل)

278

متابعات /

أسقط المجلس الانتقالي كل الرتوش التي حاول اعلام التحالف صبغها على اجتماعات “هيئة التشاور والمصالحة” خلال اليومين الماضيين.

وأعلنت قيادة المجلس الانتقالي في اجتماعها اليوم الخميس، عدم الخروج بأي توافق، خلال الاجتماعات التي عقدتها “هيئة التشاور والمصالحة” يومي الثلاثاء والأربعاء الفائتين، والتي حاول “رئيس مجلس القيادة” التابع للتحالف، رشاد العليمي” منحها دفعة من خلال خطاب وجهه للهيئة امس الأربعاء.

وقال رئيس “هيئة التشاور والمصالحة”، محمد الغيثي، والذي يتولى منصب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الانتقالي، في تقرير قدمه لقيادة الانتقالي اليوم، “عدم وجود أي اتفاقات سياسية، او وثائق نهائية مُقرّة مثلما يروج له الإعلام”.

وأكد ممثلي المجلس الانتقالي في “هيئة التشاور” أنهم “يرفضون أي نقاشات لا تتضمن الاعتراف بالقضية الجنوبية”.
وشدد ممثلي المجلس الانتقالي في “هيئة التشاور والمصالحة التابعة لحكومة التحالف” أن فرص المصالحة لن تحظى بأي نجاح ما لم تأخذ في عين الاعتبار وضع القضية الجنوبية في طليعة أي نقاشات، مضيفين أن العمل يجري من قبلهم “لوضع إطار تفاوضي” ما يعني فرض قيود جديدة من قبل “الانتقالي” على بقية القوى المحلية الموالية للتحالف.

You might also like