كل ما يجري من حولك

طارق يلغي وجودَ الإصلاح باستعراض في تعز.. تفاصيلُ ما حدث اليوم في قلب المدينة بوجود عفّاش

طارق صالح يلغي وجودَ الإصلاح باستعراض في تعز

347

متابعات| رصد:

نفّذ طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات في الساحل الغربي لليمن، الأربعاء، استعراضاً وسط مدينة  تعز، المعقل البارز لخصومه في حزب الإصلاح،  عشية سقوطها.

طارق الذي اختار اخر يوم من فبراير ، ذكرى الانتفاضة ضد  نظام عمه التي  كانت تعز ابرز  ساحاتها ، لإعلان تسليم المدينة   طواعية بكلمة القاهما أمام العشرات من قادة فصائل ووحدات عمه السابقة والمعروفة حاليا بـ”حراس الجمهورية” ، وصل بالفعل على راس قوة كبيرة إلى وسط المدينة  حيث عقد لأول مرة منذ 2011  لقاء بأعضاء السلطة المحلية وقادة محور تعز العسكري..

ولتسويق نفسه في المدينة التي كانت حتى وقت قريب ترفض حتى سمع كلمة “عفاش”  استغل طارق حالة الخواء والانهيار التي تسببت بها فوضى  خصومه ممن تربعوا على عرش النهب والسلب وتجاهلوا توفير ابسط المقومات للحياة في المدينة التي حكموها  بالحديد والنار،  فشرع بافتتاح ابار للمياه ووعد بإعادة الكهرباء من المخا وفتح المدينة ومطارها امام المسافرين  ناهيك عن اطلاقه تهديد غير مسبوق  بشأن ملاحقة من  وصفهم بـ”الحوثيين” وهو بذلك يشير  إلى غزوان المخلافي، قائد ابرز فصائل الإصلاح في المدينة، والذي  استغلت وسائل اعلام طارق  تسريب صورة له مع عضو المجلس السياسي الأعلى  سلطان السامعي لتسويقه كمجرم ومطلوب  مع أن طارق صالح سبق وأن فشل في تصفيته  عقب تمويله حملة قادها مدير الامن في تعز،  مع انها تمكنت من قتل شقيقه الأكبر.

زيارة طارق لتعز  وصفت من قبل خبراء بمثابة اعلان  سيطرته على المدينة رسميا بعد سنوات من المماحكة مع فصائل الإصلاح هناك وتهديد الأخيرة بتحرير المخا ومديريات الساحل ، وهو اعلان سيكون له تداعياته السلبية على “الاخوان” سياسيا وعسكريا وحتى اقتصاديا..

 

You might also like
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com