كل ما يجري من حولك

المواجهاتُ تتوّسعُ في عتق ومنازلُ المواطنين تتعرَّضُ لقصف إماراتي

المواجهاتُ تتوّسعُ في عتق ومنازلُ المواطنين تتعرض لقصف إماراتي

396

متابعات| رصد:

اتسعت رقعة المواجهات بين الفصائل الإماراتية، الأربعاء، في مدينة عتق، المركز الإداري لمحافظة شبوة، جنوبي اليمن.

وقالت مصادر محلية إن الإشتباكات بين قوات اللواء الأول دفاع شبوة واللواء الثاني دفاع شبوة، امتدت من معسكر الشبيكة، إلى شوارع مدينة عتق.

وكانت معارك طاحنة قد نشبت بين الطرفين، الساعات الماضية، بعد مهاجمة قوات اللواء الأول دفاع شبوة بقيادة عبيد مدرم المقرب من نجل المحافظ عوض الوزير، مواقع تابعة للواء الثاني ويقودها فيصل أنس الصبيحي.

وأوضحت المصادر أن الإشتباكات شهدت تبادل للقصف العشوائي بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة ما تسبب بأضرار بالغة في عشرات المنازل في الأحياء الشرقية للمدينة، وسط ذعر كبير أوساط الأهالي.

ومنذ أيام تشهد مدينة عتق، توترات غير مسبوقة بين الفصائل الإماراتية، في ظل مساعي الوزير لإحلال فصائله على حساب إقصاء مجاميع الإنتقالي، ضمن صراعات السيطرة على ثروات المحافظة النفطية.

You might also like