كل ما يجري من حولك

فاينانشيال تايمز: رونالدو والغسيل الرياضي لسُمعة السعودية

468

متابعات| رصد:

ناولت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية، الظهور الأول للاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدوري السعودي لكرة القدم مع فريق النصر، في مقال بعنوان “الظهور الأول لرونالدو يصنع توازنا دقيقا في الرياض”.

وقال مراسل الصحيفة سامر الأطروش، في المقال إن رونالدو “تلقى ترحيب الأبطال، لكن جماعات حقوق الإنسان انتقدت ما أسمته (الغسيل الرياضي) لسمعة السعودية”.

وأضاف المقال أن الرياض شهدت الأسبوع الماضي الظهور الأول لرونالدو على الملاعب السعودية في لقاء استعراضي ضم فريق نجوم السعودية بينهم رونالدو ضد باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث استقبلت الجماهير اللاعب البرتغالي استقبالا احتفاليا، ثم انفجرت أيضا عندما ظهر الأرجنتيني ليونيل ميسي على أرض الملعب، ليخرج رئيس هيئة الترفيه في المملكة تركي آل الشيخ، ويقول للجماهير: “أريدكم أن تشعلوا هذا الملعب!”

ويوضح المقال أن آل الشيخ تسبب في حالة استقطاب (انقسام) للرأي العام في الدولة المحافظة المتشددة سابقا، لكن العديد من الشباب السعودي ينسبون إليه الفضل في قيادة حملة لاستضافة الحفلات الموسيقية والبطولات الرياضية في المملكة. وقال للجمهور أثناء مباراة رونالدو وميسي “هناك 140دولة تراقبكم. أنتم في لحظة تاريخية الآن”.
ويشير المقال إلى أن القليل كان يتوقع قبل 10 سنوات أن تشهد المملكة مثل هذا الحدث، حيث تمايل الرجال والنساء معا على وقع موسيقى الهيب هوب في ملعب الملك فهد بالرياض. والمعروف أن النساء في السعودية لم يكن يُسمح لهن بدخول ملاعب كرة القدم قبل عام 2017.

واستطاع فريق النصر الحصول على خدمات رونالدو مقابل 200 مليون دولار سنويا، وهو ما أسعد أمة من عشاق كرة القدم الذين لم تتمكن أنديتهم من قبل من جذب أمثال هذا اللاعب البرتغالي. كما يتودد السعوديون لميسي (على أمل ضمه للدوري السعودي).

بعد المباراة، عاد رونالدو إلى جناحه الفخم في فندق فورسيزون، حيث ورد أنه يعيش مع صديقته جورجينا. ويشير المقال إلى أنه في وقت يُحظر فيه ممارسة الجنس بين غير المتزوجين في السعودية، تتبنى السلطات نهجا عمليا “لا تسأل ولا تخبر” مع الأجانب.

وأوضح الكاتب أنه إذا كانت الفكرة وراء شراء رونالدو هي تعزيز صورة المملكة في الخارج، فإن السلطات تولي هذه الفكرة اهتماما كبيرا. ونُقل الصحفيون الأجانب إلى الملعب في حافلات فاخرة وقام شبان مهذبون بدعوتهم للتجول في المدرجات.

لكن محمد بن سلمان، كما هو معروف، واجه أيضا انتقادات شديدة في الخارج بسبب انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك موجة الإعدام الأخيرة والأحكام القاسية. وحُكم على طالبة دكتوراه، 34 عاما، بالسجن لعقود بسبب سلسلة تغريدات انتقدت فيها السلطات. ودافع المسؤولون السعوديون عن هذه الإجراءات وأشاروا إلى أن أعضاء السلطة القضائية المحافظين كانوا ينتقدون إصلاحات ولي العهد الأكثر ليبرالية.

وتندفع المملكة نحو الاستثمار في الرياض، بقيادة صندوق الاستثمار العام السيادي ، الذي اشترى نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي عام 2021. ويرفض المنتقدون هذا التوجه باعتباره صرف للانتباه عن استمرار انتهاكات حقوق الإنسان.

وقالت منظمة العفو الدولية في بيان قبل المباراة: “توقيع النصر مع كريستيانو رونالدو ينسجم مع نمط أوسع للغسيل الرياضي في المملكة العربية السعودية”.

فاينانشيال تايمز.. رونالدو والغسيل الرياضي لسمعة السعودية

You might also like
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com