كل ما يجري من حولك

وردنا الأن من العاصمة: قواتُ صنعاء تكشفُ تفاصيلَ العملية التي نفّذتها اليوم ومكانَها وحجمَها.. وتهدِّدُ: لن نتردَّدَ إلا حصل هذا الأمر

228

موقع متابعات| متابعة خاصة:

أعلنت القواتُ المسلحةُ اليمنيةُ التابعة لحكومةِ صنعاء، قبلَ قليل، تنفيذَ ما وصفتها “ضربة تحذيرية بسيطة لمنعِ سفينة نفطية كانت تحاول نهب النفط الخام عبر ميناء الضبة بمحافظة حضرموت”.

وقال بيانُ قوات صنعاء الذي تلاه ناطقُها الرسمي، يحيى سريع: إن السفينةَ النفطيةَ خالفت القرار الصادر عن الجهات المختصة بحظر نقل وتصدير المشتقات النفطية السيادية اليمنية.

وهدّد بالقول: لن نتردّد في القيام بواجبنا في إيقاف ومنعِ أية سفينة تحاول نهب ثروات شعبنا اليمني، مؤكّـداً أنهم “قادرون على شن المزيد من العمليات التحذيرية دفاعاً عن شعبنا العظيم وحماية لثرواته من العبث والنهب”.

وأكّـد سريع أن الرسالة التحذيرية أتت منعاً لاستمرار عمليات نهب الثروة النفطية وعدم تخصيصها لخدمة أبناء الشعب في المرتبات والخدمات، وأنها -أي الرسالة التحذيرية- أتت بعد مخاطبة الجهات المختصة للسفينة وإبلاغها بالقرار استناداً إلى القوانين اليمنية النافذة والقوانين الدولية.

وأفَاد بأنه تم التعامل مع السفينة بإجراءات تحذيرية حرصنا من خلالها على الحفاظ على سلامة وأمن البنية التحتية لليمن وأمن السفينة وطاقمها

وجدّد سريع التحذيرَ لكافة الشركات بالامتثالِ الكامل لقرارات السلطة في صنعاء بالابتعاد عن أية مساهمة في نهب الثروة اليمنية.

 

نص البَيان:

بيانٌ صادرٌ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية

بسم الله الرحمن الرحيم

بعونِ اللهِ تعالى وتوفيقه نفذتْ قواتُنا المسلحةُ ضربةً تحذيريةً بسيطة، وذلك لمنعِ سفينةٍ نفطيةٍ كانت تحاولُ نهبَ النفطِ الخامْ عبرَ ميناءِ الضبّةِ بمحافظةِ حضرموتَ بعدَ مخالفتِها للقرارِ الصادرِ عنِ الجهاتِ المختصةِ بحظرِ نقلِ وتصديرِ المشتقاتِ النفطيةِ السياديةِ اليمنية.

هذه الرسالةُ التحذيريةُ أتتْ منعاً لاستمرار عملياتِ النهبِ الواسعةِ للثروةِ النفطيةِ وعدمِ تخصيصِها لخدمةِ أبناء الشعبِ في ما يخصُ مرتباتِ موظفيهِ وتحسينِ الجوانبِ الخدميةِ له، وقد أتت هذه الرسالةُ التحذيريةُ بعدَ قيامِ الجهاتِ المختصةِ بمخاطبةِ هذه السفينةِ وإبلاغها بالقرارِ استناداً إلى القوانينِ اليمنيةِ النافذةِ وكذلك القوانينِ الدوليةِ ذاتِ الصلةِ، حينَها تم التعاملُ مع السفينةِ بإجراءاتٍ تحذيريةٍ حرِصنا من خلالِها على الحفاظِ على سلامةِ وأمنِ البنيةِ التحتيةِ لليمنِ وكذا أمنِ السفينةِ وطاقمِها.

إنّ القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ لن تتردّد في القيامِ بواجبِها في إيقاف ومنعِ أي سفينةٍ تحاولُ نهبَ ثرواتِ شعبِنا اليمني وأنها بعونِ اللهِ قادرةٌ على شنِّ المزيدَ من العملياتِ التحذيرية دفاعا عن شعبِنا العظيمِ وحمايةً لثرواتِه من العبثِ والنهبِ، ونجددُ التحذيرَ لكافةِ الشركاتِ المحليةِ والأجنبيةِ بالامتثالِ الكاملِ لقراراتِ السلطةِ في العاصمةِ اليمنيةِ صنعاء بالابتعادِ عن أي مساهمةٍ في نهبِ الثروةِ اليمنيةِ.

You might also like
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com