كل ما يجري من حولك

بالقرب من السفارة اليمنية في لندن .. تاريخ اليمن يعرض في مزاد علني

71

متابعات /

تُعرض خمس قطع أثرية يمنية نادرة للبيع في مزاد علني بالعاصمة البريطانية لندن في التاسع من أكتوبر المقبل.

وأكد الباحث في شؤون الآثار اليمنية “المنهوبة والمهربة” عبدالله محسن، أن خمس قطع أثرية يمنية تباع في مزاد معارض أبولو بمدينة لندن، إحدى تلك القطع مجسم فريد “وثن” يصل عمره لقرابة 5 آلاف عام من تاريخ اليمن المبكر.

وبين الباحث محسن أن القطعة الأثرية اليمنية النادرة معروضة للبيع بسعر افتتاحي 300 جنية استرليني، وسط تجاهل أغلب الجهات الرسمية لتهريب وبيع الآثار، بينها سفارة الحكومة التابعة للتحالف.

وأشار إلى أن خبير المزاد أعتبر القطعة الأثرية اليمنية :”مثالا مبكرا لمعبود الخصوبة الذي تم العثور عليه في جميع أنحاء الشرق الأدنى”، حصل عليه رجل من غرب لندن من مجموعة تم تشكيلها في سوق الفن البريطاني الدولي في ثمانينات القرن الماضي.

وذكر أن استعادة هيئة الآثار لهذه القطعة وغيرها من آثار اليمن، يسهم في معرفة معلومات أكثر حول عمليات التهريب والأطراف الضالعة فيها.

وأفاد ان القطعة الأثرية عبارة جسم دائري طويل الشكل، مع قسم علوي مخروطي، مزين بسلسلة من العروق الحمراء المنتشرة، تم حفر الوثن لتشكيل غطاء مكون من الحجر الأحمر الداكن.

وكان قد انتهى مزاد “تايم لاين”، في بيع حلي ذهبية أثرية يمنية الأحد الماضي ، بفندق “ذا ماي فير” وسط مدينة لندن، بتجاهل كبير من حكومة معين عبدالملك  التابعة للتحالف، وسفيرها في بريطانيا ومختلف دول العالم، الذين يدعون الوطنية ودفاعهم عن اليمن.

يأتي بيع الخمس القطع الأثرية خلال الأيام المقبلة، ضمن قرابة مليون قطعة أثرية يمنية تم تهريبها وبيعها في مختلف دول العالم تعود معظمها لعصور تاريخية  مختلفة معظمها لما قبل الميلاد.

You might also like
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com