كل ما يجري من حولك

قطر.. وتلاشي أحلام المونديال!

676

بقلم الشيخ عبدالمنان السنبلي

من المعلوم نظرياً أن قطر هي الدولة التي ستستضيف وتنظم فعاليات ومباريات مونديال 2022، لكن برأيكم.

هل تعتقدون أن قطر ستتمكّن فعلياً من استضافة وتنظيم هذه البطولة الكروية العالمية؟!

بالنسبة لي صراحةً لا أعتقد ذلك حتى أرى بأم عيني صافرة الحكم تعلن انطلاق أولى مباريات هذا المونديال!

ليس لأن (قطر) غير جديرةٍ أَو مؤهلةٍ لاستضافة حدثٍ عالميٍ بهذا الحجم طبعاً، بل على العكس من ذلك، فما أعدته (قطر) وجهزته لهذا الغرض يفوق في اعتقادي مجموع ما أعدته كُـلّ دول العالم مجتمعةً التي استضافت هذه البطولة من قبل!

ولكن لأن هنالك في الجوار من لا يريد لهذه الدولة الصغيرة والطامحة (قطر) أن تستضيف أَو تنظم مثل هذه البطولة وهذا المونديال!

حتى وإن تظاهروا أَو أظهروا غير ذلك!

وكيف ستتقبل دولة مجاورة بحجم ومكانة السعوديّة أَو الإمارات أصلاً فكرة أن تسبقهما إلى استضافة وتنظيم هذا الحدث العالمي دولة بحجم قطر؟!

قد لا يصدقني البعض أن قلت أن السعوديّة والإمارات يعدِّون ما أقدمت عليه قطر من (قرار) تنظيم واستضافة مثل هذا الحدث الكروي العالمي بمثابة إعلان حرب!

فهي في الأول والأخير بالنسبة لهم دولة (مارقة) حتى وإن أعلنوا ظاهرياً التصالح معها!

هذه هي الحقيقة التي لا يجرؤون عن الإفصاح أَو البوح بها إلا في أضيق الحدود.

لذلك فمن الطبيعي أن يعملوا كُـلّ ما في وسعهم بطريقة أَو بأُخرى للحيلولة دون نجاح قطر بإقامة هذا المونديال!

فقط مُجَـرّد عملية استخباراتية واحدة من تلك العمليات التي اشتهروا بها كفيلة بأن تجبر (الفيفا) على اتِّخاذ قرار إلغاء أَو نقل أَو تأجيل هذا المونديال في آخر لحظة!

فهل تنجح هاتان الدولتان في تنفيذ ما يصبون إليه ويحلمون به في النيل من قطر؟

أم أن قطر وككل مرة ستتمكّن من إفشال مخطّطاتهم الآثمة والرعناء هذه وتنجح أخيرًا في تنظيم هذا المونديال؟!

أتمنى ذلك صراحةً.

You might also like
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com