كل ما يجري من حولك

قياديٌّ بحضرموت يهدِّدُ بإيقاف تصدير النفط ويدعو للاحتشاد إلى شريوف

275

متابعات| رصد:

لوحت قيادة “الهبة الحضرمية” اليوم الجمعة، بإيقاف عملية تصدير النفط الخام من محافظة حضرموت، إلى ميناء الضبة، الواقع على البحر العربي، شرقي اليمن.

ووجهت قيادة الهبة” دعوة هامة إلى أبناء حضرموت، بالتحرك إلى منطقة شريوف بمديرية ساه، التي يتواجد فيها الشيخ القبلي صالح بن حريز المري، الذي يقود المرجعية القبلية في وادي وصحراء حضرموت.

وهدد رئيس “الهبة الحضرمية” الشيخ صالح بن حريز، توجهه لإيقاف تصدير النفط الخام، حتى تنفذ حكومة التحالف مطالب أبناء حضرموت، التي تم الاتفاق عليها خلال الأشهر الماضية، بإنشاء مصفاة للنفط في الوادي، ومنح المحافظة حصة من إيراداتها، وتوفير الخدمات الأساسية من الكهرباء والغاز وتوفير الأمن والاستقرار، وغيرها من المطالب الرئيسية.

يأتي ذلك قبل وصول ناقلة النفط اليونانية العملاقة إلى ميناء الضبة، لنهب ما يقارب 2 مليون برميل من نفط المسيلة الخام، بقيمة تتجاوز 180 مليون دولار، يتم توريدها إلى البنك الأهلي السعودي، وتوزيع جزء من عائداتها على الفاسدين في حكومة معين عبدالملك، ومجلس الرياض الرئاسي، دون توفير مادة الديزل لكهرباء حضرموت.

وكانت قد أغلقت “الهبة الحضرمية” في مارس الماضي، شركة بترومسيلة، ردا على عدم التزام حكومة معين عبدالملك التابعة للتحالف تنفيذ مطالب أبناء حضرموت، وقطعت الطريق أمام الناقلات المحملة بالنفط من وادي حضرموت.

وتعرض الشيخ صالح بن حريز، في يناير الماضي للاختطاف، ونقله إلى المعتقل الإماراتي في مطار الريان بمدينة المكلا، ونقل 152 من المعتقلين إلى معسكر الجوية بمنطقة خلف بالمدينة ذاتها.

وانقسم ولاء “الهبة الحضرمية” بين السعودية بقيادة الشيخ صالح بن حريز، والإمارات التي يتزعمها الشيخ حسن الجابري، تسببت صراع المصالح بينهما بعدم حصول أبناء حضرموت على مطالبهم المشروعة من الخدمات الأساسية وغيرها.

You might also like