كل ما يجري من حولك

وردنا الآن: بُشرى سارةٌ للمرضى والمسافرين والمبتعثين والعائدين إلى اليمن.. الاتفاقُ على رحلات من وإلى مطار صنعاء لتشملَ 10 دول عربية وأجنبيةً منها خليجية (تفاصيل جديدة)

2٬236

متابعات| رصد:

كشف مصدرٌ سياسي مطلع أن صنعاءَ تمكنت من الحصول على وعود أممية بتوسيع وجهات الرحلات الجوية من وإلى مطار صنعاءَ؛ لتشمل ثمان وجهات جديدة، بالإضافة الى الأردن ومصر.

وبحسب المصدر فإن الوجهاتِ الجديدةَ ستشملُ بلداناً عربية وأجنبيةً، منها بلدان خليجية.

وسيسهمُ ذلك في التخفيف من معاناة اليمنيين سواء المرضى او الطلاب وكذلك المغتربين من الوصول الى مطار صنعاء او الانتقال منه الى الخارج.

وفي سياقٍ موازٍ، عقّب المبعوثُ الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، اليوم الأربعاء، على اجتماع اللجنة الاشرافية لتنفيذ اتفاق اطلاق سراح المحتجزين والتي اختتمت اجتماعها السادس في العاصمة الأردنية عمّان يوم ٣١ يوليو الماضي.

وقال مكتب غروندبرغ، في بيان مقتضب على على منصة “تويتر”: “تعقيباً على بيان مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن بخصوص اجتماع  اللجنة الاشرافية لتنفيذ اتفاق إطلاق سراح المحتجزين والتي اختتمت اجتماعها السادس في العاصمة الأردنية عمّان يوم ٣١ يوليو  ٢٠٢٢”.

وأضاف البيان الأممي: “يوّد مكتب المبعوث الخاص إلى اليمن أن يوضح أنه خلال الاجتماع تمّ طرح مقترح لتشكيل لجنة تضم الطرفين في إطار مشترك بينهما لدعم عملية التحقق من هوية أسماء المحتجزين المدرجة في القوائم على أن يتم التوافق على التفاصيل بعد التشاور مع الجهات المعنيّة”.

وحثّ بيان مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن الأطراف الاستمرار في عملية تبادل الكشوفات لضمان الاسراع في اطلاق سراح جميع المحتجزين وفق ما تم الاتفاق عليه في شهر مارس ٢٠٢٢.

وقال المبعوثُ الأممي في بيان سابق، أمس: سوف أكثّـِفُ جهودي مع الطرفَين للتوصل إلى اتّفاق على آلية صرف المرتبات بشكل منتظم“.

وَأَضَـافَ في بيان “مقترح الهُدنة الموسع سيتيح المجال أمام فتح الطرق وتسيير المزيد من وجهات السفر إلى مطار صنعاء، وتوفير الوقود وانتظام تدفقه عبر ميناء الحديدة”.

وتابع “سأكثّـف انخراطي مع الأطراف لضمان التنفيذ الكامل للهُدنة بما في ذلك العدد الكامل للرحلات الجوية وانتظامها إلى الوجهات المتفق عليها وكذلك عدد سفن الوقود”.

وعلّق كبيرُ مفاوضي سلطة صنعاء، محمد عبدالسلام على بيان المبعوث الأممي بالتوافق على الهُدنة بالقول: “بجهود الأشقاء في سلطنة عُمان والتي أتاحت الفرصةَ لتمديد الهُدنة نجدِّدُ التأكيدَ على أهميّة قيام الأمم المتحدة بالعمل المكثّـف على صرف المرتبات وفتح المطار والميناء وإنهاء الحصار كون القضايا الإنسانية هي حقوق طبيعية للشعب اليمني، ومعالجتها عاجلاً ضرورة للدخول في مراحل أكثر جدية وثباتاً.

 

* المساء برس

You might also like
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com