كل ما يجري من حولك

غموضٌ حول مصير سفينة يمنية وطاقمها فُقدت منذ 20 يومًا مقابل سواحل سقطرى

198

متابعات| رصد*:

لا تزال عائلات سبعة بحارة يمنيين تنتظر منذ 20 يومًا الكشف عن مصير أبنائها الذين انقطعت أخبارهم في ظروف غامضة منذ الـ7 من يوليو الجاري حتى اليوم.

وقالت مصادر ملاحية: إن التواصل انقطع مع البحارة، الذين توجهوا على متن سفينة صغيرة إلى جزيرة سقطرى قبل أن يتعطل محرك السفينة يوم السابع من يوليو الجاري، بعد يوم من مغادرتها ميناء نشطون في محافظة المهرة.

وأوضحت المصادر أن السفينة التي تحمل رقم 485 فقدت قبالة سواحل محافظة أرخبيل سقطرى، بعد تعطل محركها على بعد 30 ميلًا من ميناء حولاف بمدينة حديبو، عاصمة محافظة سقطرى.

وقال أهالي المفقودين إنهم تلقوا من شركة الثريا المخصصة للتواصل عبر الأقمار الصناعية، ثلاث رسائل، آخرها يوم الخميس الماضي، مطالبين الحكومة بسرعة التحرك لإنقاذ أبنائهم الذين لم يعرف مصيرهم حتى اللحظة.

* المساء برس

You might also like
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com