كل ما يجري من حولك

طبيب شرعي: “أبو عاقلة” أُصيبت برصاصة قاتلة في هذا المكان من جسمها 

260

متابعات| رصد*:

قال مدير المعهد العدلي في جامعة النجاح الوطنية، بمدينة نابلس (شمال) ريان العلي، إن مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، أُصيبت برصاصة قاتلة في الرأس، أدت إلى “تهتك في الدماغ وعظام الجمجمة”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، بعد معاينة جثمان أبو عاقلة، في المستشفى، وإجراء تشريح أولي له.

وأضاف العلي: “الإصابة واسعة، ويوجد تهتك كامل في مادة الدماغ وعظام الجمجمة، أُصيبت برصاصة قاتلة وتم التحفظ على مقذوف مشوّه وستتم دراسته مخبريا”.

وتابع: “انتهينا حاليا من المرحلة الأولى وهي تشريح الجزء المهم وهو رأس الشهيدة، حيث أن الإصابة المباشرة كانت في الرأس، وسنستكمل التشريح بعد قليل”.

وذكر أن الجثمان حوّل للتشريح بأمر من النائب العام “للوقوف على السبب المباشر للوفاة، ومحاولة إيجاد أي أدلة لربطها بالجهة المسؤولة عن استشهاد أبو عاقلة”.

وأشار العلي إلى أن إطلاق النار “تم من مسافة أبعد من متر، ولا يوجد أدلة أن الإطلاق كان أقرب من متر”.

وقال إن نوع الرصاصة “متروك للمختبر الجنائي”، مضيفا: “السلاح المستخدم، ذو سرعة عالية جدا”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن الصحفية أبو عاقلة، قتلت، صباح الأربعاء، برصاص الجيش الإسرائيلي، في مدينة جنين”.

والصحفية “أبو عاقلة”، من مواليد مدينة القدس، عام 1971، وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام، من جامعة اليرموك بالأردن.

كما تحمل أبو عاقلة، الجنسية الأمريكية.
من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي، إن تقديراته الأولية، تشير إلى أن أبو عاقلة، قُتلت برصاص مسلحين فلسطينيين.
وقال الناطق باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، في تغريدة نشرها على تويتر: “تشير التقديرات الأولية، وخلافًا لما يُنشر في وسائل الاعلام العربية، أن مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، قُتلت صباح الأربعاء، نتيجة نيران مسلحين فلسطينيين في مخيم جنين أثناء تغطيتها الإخبارية”.
لكن السلطة الفلسطينية، نفت رواية الجيش الإسرائيلي، وقالت إن أبو عاقلة قُتلت برصاص جنوده.

* الأناضول

You might also like