كل ما يجري من حولك

مسيرة صنعاء: خضوع دول العدوان للإدارة الأميركية سيكلفها كثيراً

77

متابعات- الميادين
مسيرات حاشدة في اليمن اليوم ضد التصعيد العسكري الأميركي، ومسيرة صنعاء تؤكد في بيانٍ أنّ “الإمعان في استمرار الحصار والعدوان لن يعود على المعتدين إلا بمزيد من الخسارة”.
أكدت “مسيرة صنعاء” أنّ “خضوع دول العدوان للإدارة الأميركية والتسليم لرغباتها العدوانية سيكلفها كثيراً”، محذرةً من أنّ “عواقب ذلك ستكون خطيرة”.

وقالت في بيان اليوم الاثنين، إنّ “رهان دول العدوان على الدعم الأميركي المفتوح هو رهان فاشل”، مضيفةً أنه “ما لم يتحقق لهم أي مكسب طيلة سنوات العدوان الماضية فلن يتحقق لهم أي إنجاز في تصعيدهم المستجد”.

وأكد البيان أنّ “الإمعان في استمرار الحصار والعدوان لن يعود على المعتدين إلا بمزيد من الخسارة”، مشدداً على أنّ “شعبنا اليمني بتوكله على الله والاستعانة به لن يتوانى عن حقه المشروع في الدفاع عن النفس، وأنه ماضٍ بعون الله في معركة التحرر الوطني حتى دحر المعتدين عن كل شر محتل”.

كما حثّ البيان “جميعَ أحرار هذا البلد على رفد الجبهات والتصدي بكل قوة لهذا العدوان المتمادي على بلدنا”، مباركاً لـ “الجيش واللجان الشعبية وللقوة الصاروخية والطيران المسير عملياتهم الرادعة”.

وجدد البيان “النداء للمغرر بهم المنخرطين مع العدوان في الجبهات العسكرية وغيرها أن يأخذوا عبر السنين الماضية”، لافتاً إلى أنّ “عودتهم إلى صف الوطن خيرٌ من البقاء وقوداً لحرب الغزاة المحتلين وأبواقاً لهم ولسياساتهم الاستعمارية.

وانطلقت اليوم تظاهرات شعبية في صعدة ومحافظات يمنية أخرى تحت شعار “أميركا وراء التصعيد العسكري والاقتصادي واستمرار العدوان والحصار على اليمن”.

كما توافدت الحشود الجماهيرية إلى “باب اليمن” في العاصمة اليمنية صنعاء للمشاركة في المسيرة ضد التصعيد العسكري الأميركي.

وكانت محافظات تعز وحجة وعَمْران والبيضاء ورَيْمَة وإب وصعدة شهدت مسيرات صباح اليوم، ودعت اللجنة المنظمة للفعاليات، اليمنيين في مختلف المناطق والمحافظات اليمينة للمشاركة في مسيرات حاشدة.

You might also like