كل ما يجري من حولك

شاهد: الحوثيون يأسرون قادةً أجانبَ مع أفرادهم من هذه الدولة في التحالف أثناء سيطرتهم على الجوف (تفاصيل مثيرة)

2٬211

كشف متحدث القوات المسلحة التابعة لحكومة صنعاء العميد يحيى سريع، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، تفاصيل العملية العسكرية الكبرى المسمَّاة “فأمكن منهم” التي انتهت بالسيطرة على محافظة الجوف بالكامل.

وأوضح سريع أن “الخسائر البشرية التي تكبّدها الطرف الآخر قدرت حتى اللحظة بأكثر من 1200 ما بين قتيل ومصاب وأسير بينهم قيادات”.

كما أعلن سقوط أسرى سعوديين في قبضة الجيش واللجان الشعبية خلال عملية “فأمكن منهم”.

ووزع الإعلام الحربي مشاهد صادمة لمئات القتلى من أتباع التحالف الذين سقطوا بنيران الحوثيين, وتوضح المشاهد انتشار الجثث على مساحات كبيرة وواسعة في مسرح العمليات, وكذا مشاهد موثقة للمئات من الأسرى.

وأوضح متحدث القوات المسلحة أن السعودية دفع بالمئات من أتباعها إلى المعركة معظمهم كانوا في نجران وجيزان وعسير وشن طيران التحالف أكثر من 250 غارة، مشيرا الى أن السعودية تلقت ضرباتٍ موجعةً رداً على تصعيدها العسكري البري والجوي في معركة تحرير الجوف.

وأفاد بأن معظم أفراد قوات “الشرعية” لاذوا بالفرار مستفيدين مما أعلنته القوات المسلحة سابقاً بالتوقف عن إطلاق النار على كل من يفر منهم من المعركة.

وقال متحدث القوات المسلحة “وجدنا المئات من المرتزقة يلجأون إلى الفرار ضمن تفاعلهم الإيجابي مع خطوات قواتنا المسلحة في التعامل معهم للنجاة من الموت المحقق”.

وأضاف أن عددا من قادة الشرعية الميدانيين أفصحوا عن رغبتهم في ترك المواجهات خلال العملية والانسحاب ولهذا ساهمت قواتنا في تحقيق ذلك.

وأردف: مستمرون في تنفيذ التوجيهات القاضية بمنح المرتزقة الفرصة الكاملة للنجاة وسنعمل كل ما بوسعنا من أجل الحفاظ على أنفسهم ودمائهم.

وأكد متحدثُ القوات المسلحة الحرصَ على دماء أتباع التحالف من اليمنيين، وعليهم كذلك أن يكونوا أكثر حرصًا على دمائهم بترك القتال في صفوف من وصفهم “بالغزاة والمحتلين والعملاء والخونة”.

You might also like