كل ما يجري من حولك

أمريكا تطوق المياه الإقليمية في الساحل الشرقي لليمن

أمريكا تطوق المياه الإقليمية في الساحل الشرقي لليمن

472

متابعات:

أوقفت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، عمليات الإصطياد في المياه الإقليمية على الساحل الشرقي لليمن، يتزامن ذلك مع إعلان الإمارات بدء تدريبات مشتركة.

وقالت مصادر في شبوة أن العديد من الصيادين شكوا من منعهم الأبحار عميقا في خليج عدن وتلقيهم تحذيرات من مغبة الإقتراب من مناطق تبحر فيها بوارج أمريكية.

وكانت الإمارات بدأت، الثلاثاء، تدريبات في بحر العرب والمحيط الهندي بمشاركة بوارج أمريكية.

وذكرت وسائل اعلام إماراتية أن التدريبات تحمل  شعار التمرين “فاري ناتيف20” وتتضمن  التدريب على حماية المنشآت الحيوية والسواحل وقيادة الطيران المشترك إلى جانب “الضفادع البشرية المتخصصة” بـ” ازالة المتفجرات في المياه العميقة.

وتأتي هذه التطورات بعد أيام قليلة على وصول 4 بوارج أمريكية انزلت وحدات واليات ومروحيات في شبوة وجزيرة سقطرى اللتان تمثلان نقاط استراتيجية على بحر العرب والمحيط الهندي وخليج عدن، ناهيك عن انتاج شبوة من النفط والغاز.

وتشير التحركات إلى أن الولايات المتحدة تسعى للانتشار في هذه المناطق بتشييد قواعد عسكرية ثابته مع استخدام عائدات الجزء الشرقي لليمن،  المنتج للنفط والغاز لتأمين احتياجات قواتها.

ومن شان الوجود الأمريكي تعزيز الضغوط الإماراتية على “الاخوان” الذين تسيطر قواتهم على الهلال النفطي لليمن والممتد من شبوة في الجنوب الشرقي حتى مأرب في الشمال الشرقي، واجبار هذه الجماعة التي منيت توا بخسائر كبيرة في مأرب والجوف على تسليم تلك المناطق بدون مقاومة.

You might also like