كل ما يجري من حولك

مصادر دبلوماسية تكشف تفاصيل وبنود مبادرة غريفيث التي عرضها على العرادة لإيقاف اقتحام الحوثيين الوشيك لمدينة مأرب

مصادر دبلوماسية تكشف تفاصيل وبنود مبادرة غريفيث التي عرضها على العرادة لإيقاف اقتحام الحوثيين الوشيك لمدينة مأرب

869

متابعات:

مصادر دبلوماسية تكشف تفاصيل وبنود مبادرة غريفيث التي عرضها على العرادة لإيقاف اقتحام الحوثيين الوشيك لمدينة مأرب

مصادر دبلوماسية تكشف تفاصيل وبنود مبادرة غريفيث التي عرضها على العرادة لإيقاف اقتحام الحوثيين الوشيك لمدينة مأرب

غادر المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم الأحد، مدينة مأرب بعد زيارة قصيرة استغرقت يومين.

ومن المتوقع أن يبدأ غريفيث صياغة تقرير لجلسة مجلس الأمن الدولي المرتقبة في الـ 12 من الشهر الجاري.

وكان مارتن غريفيث وصل مأرب يوم أمس السبت، بالتزامن مع تقدم قوات الحوثيين نحو المدينة التي تشكل آخر معاقل حزب الإصلاح والشرعية في الشمال.

وذكرت مصادر دبلوماسية أن غريفيث عرض خلال اليومين الماضيين مبادرة على محافظ مأرب سلطان العرادة تتضمن تجميد للعمليات العسكرية مقابل تقاسم الثروة مع حكومة الحوثيين في صنعاء لصرف مرتبات موظفي الدولة وفتح الطرق الرئيسية وتشغيل محطة مأرب الغازية، وهي بنود كان القيادي الحوثي وناطق فريق المصالحة الوطنية، محمد البخيتي، قد عرضها قبيل زيارة مارتن غريفيث وبالتزامن مع سيطرة قوات الحوثيين على كامل محافظة الجوف المحاذية لمأرب.

ومع أن المبعوث الأممي أعلن في مؤتمره الصحفي الذي عقده السبت تلقيه موافقة من طرف هادي، الإ أن قيادات في حكومة الشرعية وعلى رأسهم وزير الأوقاف هاجمت غريفيث ووصفته بمندوب “الحوثيون”.

وكانت حركة أنصار الله وعلى لسان ناطقها الرسمي ورئيس وفد صنعاء للمفاوضات، محمد عبدالسلام، رفضت زيارة غريفيث الأخيرة لمأرب معتبرة مبادرته الجديدة تجزئة للحل، ومطالبة بحل شامل يسبقه “وقف العدوان ورفع الحصار”.

وتواصلت في مأرب المعارك على تخوم المدينة مع  تقدم  ملحوظ لقوات الحوثيين، وسط توقعات باستصدار المبعوث الأممي قرار جديد من مجلس الأمن يدعم إتفاق مماثل لإتفاق السويد في الحديدة، في محاولة للإبقاء على عرق نابض لـلتحالف الذي يكاد يفقد ذرائعه بسقوط الجوف ومأرب.

You might also like