كل ما يجري من حولك

تنتظر أمر الاقتحام: أكبر قوة عسكرية من أشرس المقاتلين ونخبة النخب ترابط على مشارف مدينة مأرب (تفاصيل)

2٬538

متابعات..|

أفادت مصادر عسكرية رفيعة في صنعاء، بأن توجيهاتٍ عليا صدرت مساء أمس الجمعة، للوحدات القتالية التابعة لهم بحسم معركة مأرب.

وأكدت المصادر في تصريحات إعلامية وصول تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات صنعاء وأبناء قبائل مأرب انضموا مؤخرا إليهم، وقد التحقت بالقوات المتواجدة على مشارف مدينة مأرب شمالي شرقي اليمن.

ولفتت المصادر ، بحسب وكالة “ديبريفر” إلى أن “قوام قوات صنعاء المرابطة على مشارف مأرب تقدر بنحو 12 ألف مقاتل”.

وفي سياق متصل، اندلعت مواجهات بين جماعة هادي وجماعة الحوثي، قبيل زيارة المبعوث الأممي لدى اليمن، مارتن غريفيث، بساعات قليل (الساعات الاولى من يوم السبت).

وقال مصدر عسكري إن قوات صنعاء تمكنت أمس الجمعة، من “السيطرة على معسكر اللبنات الواقع في النقطة الفاصلة ما بين محافظتي الجوف ومأرب”.

وأكد المصدر إن سلاح الجو المسير والقوة الصاروخية التابعة لقوات صنعاء، نفذت عملية هجومية استهدفت غرف القيادة والعمليات والسيطرة الخاصة بمعسكرات صحن الجن وتداوين والرويك في محافظة مأرب.

يذكر أن قوات صنعاء، كانت قد سيطرت على مدينة الحزم المركز الرئيسي لمحافظة الجوف الحدودية مع السعودية والمجاورة لمحافظة مأرب، الأحد الماضي.

وكانت قوات هادي والاصلاح قد خسرت، جبهة نهم ومحافظة الجوف غربي محافظة مأرب، في مقابل تقدم لافت وسريع لقوات صنعاء التي أصبحت على بعد كيلو مترات من مدينة مأرب التي تعد العاصمة العسكرية للاخوان.

You might also like