كل ما يجري من حولك

قبائل عبيدة تنقلب على التحالف وتخوض مواجهات عنيفة وتستولي على تعزيزات عسكرية سعودية

1٬140

متابعات..|

قطعت قبائل عبيدة، اليوم الأربعاء الطريق الدولي الرابط بين مدينة مارب ومنفذ الوديعة الحدودي، بالتزامن مع إعلان عودة وزراء “حكومة هادي” إلى المدينة.

وذكرت مصادر قبلية أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين مسلحي قبيلة الدماشقة، وبين قوات التحالف في خط صافر الوديعة.

وأكدت المصادر أن مسلحي قبيلة الدماشقة، تمكنوا من السيطرة على ناقلات تحمل تعزيزات عسكرية سعودية إلى مارب، واقتيادها إلى أماكن مجهولة.

وأضاف المصدر، أن مسلحي قبيلة الدماشقة رفضوا الافراج عن الأسلحة العسكرية السعودية، أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

ولفتت المصادر، إلى أن قبائل عبيدة لن تسمح للتحالف أن تجعل مأرب ساحة لحروبها العبثية في اليمن.

وكانت قد تعرضت قبائل الدماشقة وآل مثنى في قبيلة عبيدة، نهاية فبراير 2019م، لهجوم مسلح بمختلف أنواع الأسلحة من قبل قوات التحالف، ومسلحي الإصلاح، أدت إلى مقتل وإصابة عدد من أبناء القبيلة، وتدمير ممتلكات المواطنين.

You might also like