كل ما يجري من حولك

طهران ترفض دعوة متأخرة من الرياض لحضور اجتماع منظمة التعاون الإسلامي

طهران ترفض دعوة متأخرة من الرياض لحضور اجتماع منظمة التعاون الإسلامي

765

متابعات:

كشفت الجمهورية الإسلامية في إيران أنها رفضت استلام تأشيرات سفر للوفد الإيراني للمشاركة في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي على إثر تلقيها رسالة من “السعودية” بشأن إصدار تأشيرات السفر وذلك بسبب ورود الموافقة متأخرة.

وأوضح المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، أن “طهران رفضت هذه الموافقة المتأخرة لعدم إمكانية مشاركة الوفد الإيراني في الإجتماع الصباحي اليوم للمنظمة لتأخر إصدار التأشيرات” وفقاً لوكالة “فارس للأنباء”.

جاء ذلك في أعقاب الإتهامات التي وجهتها إيران للسلطات السعودية ميينةً فيها منع الأخيرة وفد إيراني من حضور اجتماع لمنظمة التعاون الإسلامي بمدينة جدة يوم أمس الإثنين، لمناقشة خطة “ترامب” في الشرق الأوسط والهادفة إلى الإستيلاء على آخر ما تبقى للفلسطينيين من أرض فلسطين بذريعة “السلام”.

وقال موسوي أن السلطات السعودية “منعت وفداً إيرانياً من حضور اجتماع تعقده منظمة التعاون الإسلامي في مدينة جدة يوم الاثنين حيث تجري مناقشة الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط”.

وأكد المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية أن بلاده قدّمت شكوى لمنظمة التعاون الإسلامي واتهمت “السعودية” باستغلال وضعها كمقر للمنظمة في حين يصدر تعليقاً من المسؤولين السعوديين، وفق ما نقلته وكالة “فارس للأنباء”.

يذكر أن المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران الإمام علي الخامنئي، أكد خلال الإسبوع الماضي أن “صفقة القرن”، لن تتحقق واصفاً إياها بالسياسة الشيطانية التي تنتهجها الولايات المتحدة حيال الفلسطينيين.

الإمام الخامنئي أوضح بحسب وكالة “تسنيم”: “رغماً عن أنوف المسؤولين الأمريكيين لن تتحقق بتوفيق من الله أبدا سياسة أمريكا الشيطانية والخبيثة المسماة صفقة القرن، كما أنهم يرتكبون حماقة رعناء بمساعيهم لتهويد بيت المقدس وقولهم بأنه يجب أن يكون بأيدي اليهود”.

وكان مساعد قائد الحرس الثوري الإيراني، يد الله جواني قد اعتبر في تصريح له أن “صفقة القرن” ستكون بداية لفصل جديد في إطار المقاومة للفصائل الفلسطينية مضيفاً: “عندما ننظر إلى محتوى هذه الخطة ندرك أنها خطة من طرف واحد ولا تضم طرفا آخر يجعلها تثمر نتائج محددة، في الحقيقة ترامب وبخطته هذه كشف عن هزيمة صفقة أكبر خيانة في القرن.. صفقة القرن أحد الأخطاء الاستراتيجية التي لا يزال يرتكبها ترامب الأحمق”.

You might also like