كل ما يجري من حولك

صنعاء: فعالية احتفائية بمناسبة اليوم العالمي للسرطان

صنعاء: فعالية احتفائية بمناسبة اليوم العالمي للسرطان

554

متابعات

نظم صندوق مكافحة السرطان بالتعاون مع المركز الوطني لعلاج الأورام اليوم الثلاثاء، بصنعاء فعالية احتفائية بمناسبة اليوم العالمي للسرطان.

و في الفعالية التي تخللها عدد من الفقرات الفنية والاسكتشات المسرحية المعبرة عن معاناة المصابين بمرض السرطان، أكد عضو المجلس السياسي الأعلى جابر الوهباني على أهمية إحياء اليوم العالمي لمكافحة السرطان للتوعية بمخاطر هذا المرض الخبيث وأسبابها و طرق الوقاية و العلاج و كذا للاهتمام بمرضى السرطان و دعمهم و مد يد العون لهم.. مشيرا إلى أن الاهتمام بمرضى السرطان مسؤولية مجتمعية يجب مشاركة الجميع فيها كل بحسب امكانياته.

وأشار إلى الدور الهام الذي يجب أن تقوم به المؤسسات الإعلامية و الإرشادية للتوعية و حشد المجتمع لدعم مرضى السرطان الذي يعتبر من الأعمال الإنسانية البحتة.. مؤكدا على أهمية تسخير الجهود لإنقاذ المصابين بأمراض السرطان و كفالتهم.

ووجه الحكومة بإضافة نسبة من ضرائب القات لصالح مراكز و صندوق مكافحة السرطان.. مهيبا بأجهزة الأمن في متابعة عمليات تهريب المبيدات و السجائر التي تعتبر احد أسباب انتشار مرض السرطان.

و قال :”ما يجري من عدوان للشعب اليمني و قصفه بمختلف الأسلحة الفتاكة و الحصار الذي يمنع المرضى من السفر لتلقي العلاج هي جريمة بحق الإنسانية لا يمكن السكوت عنها”.

و دعا الهيئة العامة للزكاة إلى تخصيص جزء لدعم مرضى السرطان تحت أي بند من مصارف الزكاة و كذا الجمعيات الخيرية و منظمات المجتمع المدني للقيام بدورها في التخفيف من معاناة مرضى السرطان .

من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة السرطان الدكتور عبدالسلام المداني على أهمية إحياء اليوم العالمي للسرطان للتعريف بمعاناة المصابين بهذا المرض الخبيث و كيفية التخفيف من معاناتهم و توفير الامكانات اللازمة التي تحتاجها مراكز و وحدات معالجة مرضى السرطان و محاولة الحد من انتشار المرض .

وأشار إلى أن هناك زيادة في عدد المصابين خلال الأربع السنوات الماضية بسبب استخدام العدوان للأسلحة التي تحوي مواد مسرطنة.. لافتا إلى إن الحصار الجائر المفروض على اليمن ساهم في زيادة اسعار الدواء و صعوبة الحصول على العلاج الأمن .. داعيا منظمات المجتمع المدني و المؤسسات العاملة في مجال السرطان إلى تكاتف الجهود و توحيدها و تسخير الامكانات لما فيه خدمة المرضى و تقديم الخدمات المستدامة لمصابي السرطان.

وأكد أن هذا العام سيكون عاماً زاخراً بالمشاريع الحيوية في البنية التحية الطبية لمكافحة السرطان وعلى رأس هذه المشاريع توفير جهاز المعجل الخطي والذي تتجاوز قيمته ثلاثة ملايين دولار، وبناء مركز متخصص لجراحة الأورام وغيرها من المشاريع الحيوية الهام.

وألقيت كلمتان من قبل مدير المركز الوطني لعلاج الأورام الدكتور عبدالله ثوابة ورئيس رابطة مرضى السرطان حميد اليادعي أشاروا إلى أهمية إحياء اليوم العالمي للسرطان لرفع الوعي من مخاطر مرض السرطان من خلال الوقاية و طرق الكشف المبكر للمرض و العلاج.. مؤكدين بان مرض السرطان يعتبر من اكبر المشكلات الصحية التي تواجه العالم و من أكثر أسباب الوفاة على الصعيد العالمي.

ونوهوا إلى زيادة معاناة مرضى السرطان بسبب قلة الامكانيات المتاحة و استمرار العدوان و الحصار الجائر الذي منع المرضى من السفر و الحصول على العلاج اللازم.. مشيدين بجهود صندوق مكافحة السرطان و دوره في التخفيف من معاناة المرضى و توفير الأجهزة و العلاج بحسب إمكانياته المتاحة.

حضر الفعالية عدد من الوزراء و المسئولين و المهتمين.

You might also like