كل ما يجري من حولك

البيت الأبيض: نتعامل مع اختراق هاتف “بيزوس” بشكل جدّي

البيت الأبيض: نتعامل مع اختراق هاتف “بيزوس” بشكل جدّي

404

متابعات:

أعلن البيت الأبيض، أنه يتعامل مع التقارير التي تتحدّث عن اختراق هاتف “جيف بيزوس” مالك صحيفة “واشنطن بوست” ورئيس شركة “أمازون”، بصورة جدّية بعدما كشفت صحف غربية تورّط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في اختراق الهاتف.

وقال المتحدث بإسم البيت الأبيض “هوجان جيدلي”، في تصريحٍ أدلى به للصحفيين، بأنه لا يملك أي معلومات إضافية في الوقت الحالي حول عملية الاختراق، وفقاً لما نقلته وكالة “رويترز”.

عمليّة الإختراق شهدت أيضاً تحرّكاً أممياً ضد محمد بن سلمان، بعد صدور تقرير عن مقررة الأمم المتحدة الخاصة بحالات القتل خارج القانون “أنييس كالامار”، والمقرر الخاص المعني بحرية التعبير “ديفيد كاي” جاء فيه أن التحليل الجنائي لعملية اختراق هاتف مالك شركة أمازون “جيف بيزوس”، عبر رسالة من ولي العهد السعودي موثوق بدرجة بين المتوسطة والعالية.

المقرران الأمميان قالوا إن قرصنة هاتف “بيزوس” تتطلب إجراء تحقيق فوري من قبل السلطات الأميركية وغيرِها من الجهات المعنية بهذا الموضوع. كما أعلنا أن لديهما معلومات تشير إلى احتمال ضلوع محمد بن سلمان في اختراق هاتف “بيزوس”، وطالبا بتحقيق فوري.

في معرض كشفها عن تفاصيل اختراق هاتف “بيزوس” أوضحت صحيفة “نيويورك تايمز” أنه “في أبريل 2018 حضر بيزوس حفل عشاء مع ولي العهد وتبادلا الأرقام، بعدها وتحديداً في مايو 2018 تلقى بيزوس ملف فيديو MP4 مشفراً تم إرساله من حساب واتساب الشخصي لولي العهد، وبعدها بدأت كميات هائلة من البيانات بالتسرب من هاتف بيزوس”.

وبحسب الصحيفة الأميركية فقد تلقى “بيزوس” بعد ظهر 1 مايو 2018، رسالة علر تطبيق “واتساب” من حساب تابع لمحمد بن سلمان، وهو عبارة عن مقطع فيديو يزيد حجمه عن 4.4 ميجابايت وفقاً لتحليل من التقنيين الذين كلفهن “بيزوس” بتحليل بيانات هاتفه لاكتشاف من قام باختراق جهازه من نوع iPhone X.

تقرير الطب الشرعي الخاص بتحليل محتوى هاتف “بيزوس” اتهم محمد بن سلمان باستخدام البرامج الضارة التي أنشأتها شركة خاصة للأمن السيبراني للتجسس على “بيزوس” وتخويفه، وفي حين لم يحدد تقرير الطب الشرعي ما إذا كان “بيزوس” قد فتح الملف الذي تم إرساله إليه عبر حساب واتساب أو لا، بيد أم خبراء الأمن السيبراني أكدوا أن بعض البرامج الضارة لا تتطلب من أي شخص النقر على الملف ليتم تثبيته على الهاتف، وفق الصحيفة.

وبيّنت صحيفة “الغارديان” البريطانية وفقاً لخبراء التكنولوجيا إن “هاتف بيزوس” بدأ يرسل كميات هائلة من البيانات بعد ساعات قليلة من تلقي رجل الأعمال ملف فيديو من حساب محمد بن سلمان أثناء تبادل رسائل عبر تطبيق “واتساب”، قبل خمسة أشهر من مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول.

ولفتت الصحيفة إلى أن الشركات والحكومات الغربية تجاهلت سلوك “السعودية” المدمر لجارتها اليمن طوال سنوات، وكذلك انتهاكات حقوق الإنسان داخل المملكة، بما فيها اعتقال النساء، وكل ذلك لأن الرياض تمثل للدول الغربية مصالح كبيرة، لكن اتضح الآن أن تكلفة هذا التجاهل كبيرة.

صحيفة “التايمز” دعت أيضاً الحكومات الغربية إلى التحدث مع “السعودية” ومحاسبتها وألا تتخذ مواقف مراوغة حيال حادثة هاتف “بيزوس”، وأوردت “يجب على الولايات المتحدة والدولة الغربية الأخرى ألا تحاول التغطية عليه، فتعاون [السعودية] في محاربة التطرف الإسلامي أمر ضروري، لكن الرضا بحملات القمع التي يأمر بها محمد بن سلمان هو موقف يدعو على الرثاء، ويؤدي إلى تراجع سلطة الغرب في الشرق الأوسط، وعلى الدول الغربية التحدث بصراحة وتحميل المملكة المسؤولية عن أفعالها”.

You might also like