كل ما يجري من حولك

قيادي بارز في انصار الله يكشف عن خفايا تطوير الاسلحة اليمنية

440

متابعات  

قال عضو المجلس السياسي الاعلى يوسف الفيشي  إن “سر صمود حركة أنصار الله هو الارادة والعزة والشعور بالحرية والاستقلال ، فنحن شعب صلب لديه ارادة وحر لا نهرب امام الصعوبات والكوارث وهذا حال شعبنا اليمني الذي بقي صامدا يواجه العدوان”، وشدد على ان “الشعب اليمني هو شعب استثنائي لانه لم يخضع للاحتلال عبر التاريخ وبالاخص شمال اليمن”.

وكشف الفيشي في مقابلة مع وكالة يونيوز للأخبار  إن “الحاجة ام الاختراع والاسلحة اصلا كانت موجودة وتم تطويرها بالقدرات اليمنية وصنعت اشياء غير مطورة، وهذا نقلة نوعية نتيجة الحاجة والظروف التي نمر بها”، وتابع “الظروف ساهمت ببناء افضل الجيوش في العالم”، مؤكدا ان “التطوير مستمر”.

وأوضح الفيشي انه “لا يوجد قرار يمني بالدخول للبقاء في السعودية خاصة ان الجيش السعودي قد انكسر”، واشار الى انه “لو كان الجيش السعودي يقاتل لما احتاجت السعودية الى مرتزقة”، ورأى ان “المواجهات في العديد من المناطق والاخص في نهم يعتبر مكاناً لانتحار المرتزقة والطابور الخامس”، وتابع ان “التاريخ سيتحدث ان نهم هي محرقة للمرتزقة”، واضاف “أما على جبهة باب المندب فهي جبهة مفتوحة ويمكن للعدو ان يتقدم ولكن ماذا بعد؟ فالعدو سينهار وسيضطر للتراجع كما جرى في ميدي”.

واوضح عضو المجلس السياسي الاعلى اليمني ان “الشعب اليمني هو شعب مسلح قوي وصلب، وهم خافوا ان يضموه الى مجلس التعاون، او ان يقضوا عليه فعملوا على تقسيم اليمن لاضعافه عبر طرح فرض الاقاليم ، ومن ثم يتحول كل اقليم الى دويلة ضعيفة تتقاتل مع غيرها”.

واشار الفيشي الى ان “المعركة فرضت على اليمنيين فرضا، وعلى من اعلن الحرب بامكانه ان يوقفها”، ورأى ان “القرار بيد الاميركيين وبيد ادواتهم في السعودية والخليج، اما عبد ربه منصور هادي والمرتزقة فلا قرار لهم”.

You might also like