كل ما يجري من حولك

البيت الأبيض يؤكد تراجُع أمريكا عن إسْقَـاط الرئيس الأسد والسعودية تعتبرُها “زلة لسان”!

375

متابعات..|

لم تُـفِـق السُّعُـوْديّة ودول خليجية ممن تدعم إسْقَـاط الرئيس السوري بشار الأسد، من الصدمة التي تسبب بها وزير الخارجية الأمريكي الذي أعلن لأول مرة تخلّي بلاده عن إسْقَـاط الأسد قائلاً إن ذلك يحدده السوريون، ليجدد البيت الأبيض تلك الصدمة بإعلانه عن دعم تصريحات وزير الخارجية بهذا الخصوص ومؤكداً أن أمريكا يجب تقبل بالواقع السياسي في سوريا.

وظهر الموقف الأمريكي لأول مرة الخميس الماضي عندما عقد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون مؤتمراً صحفياً في أنقرة مع نظيره التركي، وقال “إن الشعب السوري هو من يحدد مصير الرئيس الأسد”.

وكان الأمل قد عاد للسُعُـوْديّة بدعم إدارة ترامب لإسْقَـاط الأسد وأعلن البيت الأبيض في فبراير الماضي أن السُّعُـوْديّة والدول الخليجية وافقت على تمويل انشاء مناطق آمنة في سوريا خلال أول اتصال بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والملك السعودي سلمان.

وفيما كان سياسيون سُعُـوْديّون يعتقدون أن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي في العاصمة التركية أنقرة بخصوص الأسد كانت زلة لسان، إلا أن البيت الأبيض عاد الجمعة، ليدعم تلك التصريحات ويقر بضرورة أن تتقبل الولايات المتحدة الواقع السياسي في سوريا.

وقال البيت الأبيض في بيان نشرته وكالة رويترز، إن على الولايات المتحدة قبول الواقع السياسي بأن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد يحدده الشعب السوري وأن تركيز الولايات المتحدة الآن في المنطقة يجب أن ينصب على هزيمة داعش.

كما نقلت الوكالة عن شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض في قوله أنه “فيما يتعلق بالأسد، هناك واقع سياسي علينا أن نقبلَه فيما يخص موقفنا الآن”.

You might also like