كل ما يجري من حولك

بالفيديو.. اشتباكات مستمرّة داخل مخيم “عين الحلوة” في مدينة صيدا بلبنان وحركة نزوح كثيفة

544

متابعات | عربي ودولي | المنار

لا يزال الوضع الأمني في مخيم عين الحلوة في مدينة صيدا الجنوبية متفجرا منذ صباح اليوم في ظل اشتباكات متقطعة، تشتد حينا وتخف حينا آخر، تستخدم فيها الاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية التي تسمع وبقوة في ارجاء مدينة صيدا وجوارها، بحسب موقع “قناة المنار” اللبنانية.

 

وتحولت بلدة مغدوشة المطلة على المخيم الى نقطة مشاهدة لما يحصل داخل المخيم، حيث تتركز الاشتباكات في الشارع الفوقاني وتحديدا في احياء طيطبا -عكبره -الطيري- الصفصاف -البركسات – عرب زبيد وصولا الى جبل الحليب وطاول رصاص القنص والطائش مناطق خارج المخيم ما حدا بالقوى الامنية الى اقفال طريق الحسبة وتحويل السير باتجاه الخط البحري.

 

وافادت الى أنه “بسبب الاشتباكات شهد المخيم حركة نزوح كثيفه على خط الحسبة والتعمير باتجاه مدينة صيدا، ونتيجة لضراوة المعارك اتخذ الجيش اللبناني اجراءات امنية مشددة على مداخل المخيم لا سيما مدخل المستشفى الحكومي”، واضاف “منع الجيش العبور من والى المخيم حفاظا على سلامة المواطنين بعدما وضعت وحداته المنتشرة في محيط المخيم في حالة استنفار وجهوزية”.

 

واشارت حسب مراسلها بأن “الوضع الامني المتدهور داخل المخيم أرخى بظلاله على مدينة صيدا حيث اقفلت جامعة (LIU) والجامعة اللبنانية والمدارس الثانوية والمتوسطة ابوابها في ظل حالة من الخوف والهلع بين الطلاب”، وتابع “سجل عجقة سير خانقة شهدتها طرق المدينة وفي محيط المخيم من جهة السراي بعدما شلت الحركة التجارية”.

 

ولفتت الى انه “على صعيد الاتصالات والمعالجات علم ان اجتماعا يعقد بين قائد الامن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي ابو عرب ووفد من القوى والفصائل التي تعمل على تهدئة الامور وتثبيت وقف اطلاق النار”، ومشيرا الى ان “جمعية ناشط الى المشاركة في الاعتصام المفتوح امام مسجد الموصلي في التعمير احتجاجا على مؤامرة تدمير المخيم والامن الهش”، مضيفا انه “بموازاة الاجتماع الذي يعقد داخل السفارة الفلسطينية وتحضره كافة الفصائل لمعالجة الوضع الامني ووقف الاقتتال”.

وتداول عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعية ، مقاطع فيديو أثناء الاشتباكات داخل المخيم.

You might also like