كل ما يجري من حولك

مدينة الأشباح | هكذا أصبحت مدينة عدن.. والسبب؟

447

متابعات /..

تحولت مدينة عدن إلى مدينة أشباح بعد تفاقم أزمة الوقود المستمرة منذ عدة أسابيع بسبب فشل وفساد حكومة الفار هادي والخلافات الكبيرة القائمة بين الموالين للسعودية وآخرين موالين للإمارات.

ووصفت صحيفة “عدن الغد” الموالية للعدوان تراجع حركة السيارات والمركبات بشكل غير مسبوق بأنه يشبه أجواء حرب 94 بين الشمال والجنوب.

وبحسب الصحيفة بدت عشرات الشوارع خالية وشوهد مواطنون وهم يتنقلون سيرا على الاقدام بين المديريات القريبة من بعضها كخور مكسر والمعلا والمعلا والتواهي.

وتنشط في عدن السوق السوداء التي تتحكم في المشتقات النفطية وتتبع نافذين في حكومة الخائن هادي ، حيث يتم بيع “الدبة” التي تحتوي على “20 لترا” من البنزين بأسعار تتراوح بين 20 ألف ريال إلى 30 ألف، أي نحو ستة أضعاف سعرها في العاصمة صنعاء والذي يبلغ 5 آلاف ريال.

وضاعفت مأساة عدن الأعطال التي عادت لضرب محطات توليد الكهرباء حيث عادت الانقطاعات في المدينة لتصل في بعض الأحيان إلى 18 ساعة باليوم.

المصدر : المراسل نت

You might also like